كاسحات ألغام بريطانية في "هرمز"

منشور 08 كانون الثّاني / يناير 2012 - 02:03
بارجة حربية بريطانية
بارجة حربية بريطانية

كشفت صحيفة صندي اكسبريس الصادرة الأحد أن كاسحات ألغام تابعة لسلاح البحرية الملكية البريطانية تستعد لاحباط أي محاولة من جانب ايران لفرض حصار على مضيق هرمز، الذي تمر عبره نسبة كبيرة من امدادات النفط والغاز إلى العالم.

وقالت الصحيفة إن مصادر عسكرية بريطانية رفيعة المستوى تخشى من أن النظام الايراني، الذي يواجه انتخابات عامة في آذار/ مارس المقبل، سينفذ تهديده في غضون الأسابيع المقبلة.

ونقلت عن بيتر فيلستيد رئيس تحرير مجلة (جينز) الدفاعية الأسبوعية "إذا كان الايرانيون لا يريدون التسبب في متاعب بمضيق هرمز وتدمير سفنهم في مياهه، فهناك شيء واحد يستطيعون القيام به وهو استخدام الألغام المختلفة المحظورة والتي يمتلكون الآلاف منها في ترسانتهم التسلحية".

واضاف فيلستيد أن الايرانين يستطيعون نشر هذه الألغام بواسطة الغواصات، وسفن صيد الأسماك المدنية أو حتى القوارب السريعة.

واشارت الصحيفة إلى أن البحرية الملكية البريطانية تساهم بـ 15 سفينة حربية في عداد قوات التحالف المنتشرة في منطقة الخليج، من بينها أربع كاسحات ألغام متطورة.

ونسبت إلى مصدر في سلاح البحرية قوله "قد لا نكون نملك قطعاً بحرية كثيرة في الخليج، لكننا نتمتع بخبرة طويلة يمكن الاستفادة منها، ولدينا أربع كاسحات ألغام في المنطقة وقدرتنا معترف بها كالأفضل في العالم".

وهدد الايرانيون الأسبوع الماضي باغلاق مضيق هرمز في حال فرض الغرب عقوبات ضد نفطهم.

وكانت صحيفة ديلي تليغراف كشفت السبت أن بريطانيا تعتزم ارسال أهم سفنها الحربية إلى منطقة الخليج في أول مهمة لها، بعد تهديد ايران باغلاق مضيق هرمز.

وقالت إن قادة البحرية البريطانية يعتقدون أن ارسال المدمرة (دارلينغ)، التي كلّفت مليار جنيه استرليني، سيوجه رسالة مهمة للايرانيين بسبب قوة نيرانها وتمتعها بتكنولوجيا متطورة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك