كاميرون قلق من مزاعم بتعذيب بريطانيين في الامارات

منشور 28 نيسان / أبريل 2013 - 08:32
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن رئيس الوزراء يشعر بالقلق تجاه مزاعم تتعلق بتعذيب ثلاثة بريطانيين اتهموا في جرائم مخدرات في دبي وذلك قبل يومين من زيارة رئيس دولة الامارات العربية المتحدة المقررة لبريطانيا.

ويحتجز جرانت كاميرون وكارل وليامز وسونيت جيراه في الامارات منذ توجههم الى هناك لقضاء عطلة في يوليو تموز 2012. وقالت الشرطة انها عثرت على نوع من القنب المخلق في سيارتهم المستأجرة. ومن المنتظر صدور حكم في قضيتهم يوم الاثنين.

ونفى الثلاثة اتهامات بحيازة مخدرات وقالوا إن الشرطة تعدت عليهم بالضرب وهددتهم بالسلاح وهي اتهامات تنفيها الشرطة.

وقال كاميرون في رسالة إلى مؤسسة ريبريف الخيرية للاستشارات القانونية ومقرها لندن والتي تدافع عن حقوق السجناء إن بريطانيا عبرت مرارا للإمارات عن بواعث قلقها تجاه مزاعم التعذيب قائلة إن عدم اجراء السلطات لفحص طبي شامل للرجال أمر يبعث على القلق.

وكتب كاميرون يقول "نواصل الضغط من اجل الحصول على أدلة على اجراء تحقيق محايد ومستقل تماما."

ورحبت مؤسسة ريبريف التي تدعم الرجال الثلاثة بتدخل كاميرون عشية زيارة دولة يقوم بها رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لبريطانيا لكن من المرجح ان يثير ذلك غضب الإمارات.

وتأمل بريطانيا في أن تساهم الزيارة في تعزيز التجارة بين البلدين والتي تركزت في السابق على تعاقدات في مجال الدفاع.

وسيصل رئيس الامارات يوم الثلاثاء وتستضيفه الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في قلعة وندسور وسيجتمع مع كاميرون ويحتسي الشاي مع امير ويلز. وسيرافق رئيس الامارات خلال الزيارة التي تستمر يومين وفد حكومي رفيع المستوى.

وقالت مؤسسة ريبريف إن القضية اثارت تساؤلات مزعجة.

وقال كيت هايام أحد محققي المؤسسة في بيان "نرحب بابداء رئيس الوزراء بواعث قلقه ولكن من الصعب ان نفهم مدى ملائمة زيارة رئيس بلد عذب مواطنينا."

وأضاف "على الاقل يجب ان تكون اساءة معاملة هؤلاء الرجال الثلاثة قضية رئيسية للنقاش خلال الزيارة."

ولا تتسامح الإمارات أبدا مع الجرائم المتعلقة بالمخدرات. والعقوبات هناك مشددة على تهريب أو حيازة المخدرات.

وفي العام الماضي قضت محكمة في الإمارات بإعدام بريطاني وسوري بعد إدانتهما ببيع المخدرات لشرطي سري. وخفف الحكم في وقت لاحق إلى السجن أربع سنوات.

وقالت والدة أحد المتهمين الثلاثة لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ان اعتقال ابنها "قصة مرعبة" وانها تأمل ان يتدخل رئيس الامارات لانهائها.

وأضافت تريسي كاميرون "بكل صدق يحدوني امل ان يتمكن من النظر في القضية واظهار قدر من العفو على الاولاد (الثلاثة) لان هذا ما نريد ان يحدث واتمنى أن يفعل ذلك بمجرد الاطلاع على الامر."

وقالت ان المحامين يعتقدون ان من المرجح ادانة ابنها في تهمة واحدة على الاقل وقد يسجن لمدة 15 عاما أو أكثر.


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك