اميركا واسرائيل تسجلان ارقاما قياسية بالوفيات والاصابات بالكورونا

منشور 10 تمّوز / يوليو 2020 - 02:10
الولايات المتحدة تسجل أكثر من 63 ألف إصابة بفيروس كورونا خلال اليوم الماضي
الولايات المتحدة تسجل أكثر من 63 ألف إصابة بفيروس كورونا خلال اليوم الماضي

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن ارتفاع قياسي في عدد المصابين بفيروس كورونا، حيث سجلت أكثر من 63 ألف إصابة خلال الساعات الـ24 الماضية كما فرضت سلطات الاحتلال الاسرائيلي قيودا على عدة مدن مع وصول الاصابات لمعدلات قياسية

الولايات المتحدة

ووفقا لجامعة "جونز هوبكنز" توفي 990 مصابا بالفيروس في الولايات المتحدة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وبحسب آخر أرقام وإحصائيات جامعة "جونز هوبكنز" حصد فيروس كورونا أرواح أكثر من 133 ألف شخص في الولايات المتحدة، وتم تسجيل 3.1 مليون إصابة منذ بدء تفشي الوباء.

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة الدول الأكثر تضررا من تفشي فيروس كورونا.

وبلغت حصيلة الوفيات حول العالم جراء تفشي الوباء أكثر من 555 ألف حالة وفاة، وتم تسجيل 12.2 مليون إصابة حتى الآن.

اصابات في اسرائيل

من جهتها أعلنت السلطات الصحية الإسرائيلية اليوم الجمعة عن تسجيل قرابة 1.5 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية، على خلفية الاستمرار في ارتفاع وتيرة تفشي الوباء.

وأكد مركز المعلومات والعلم الوطني لمكافحة كورونا في إسرائيل صباح اليوم رصد 1464 إصابة جديدة بالفيروس الذي يسبب مرض "كوفيد-19"، ما يمثل، حسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" واسعة الانتشار، أكبر ارتفاع يومي منذ بداية الجائحة.

وحسب بيانات المركز، بلغ عدد الحالات النشطة لفيروس كورونا في إسرائيل 16517، منها 121 حالة خطرة.

وارتفعت حصيلة ضحايا الوباء في الدولة العبرية خلال آخر 24 ساعة بواقع أربع حالات وفاة وأصبحت 350 وفاة.

وأجري في إسرائيل خلال اليوم الأخير 26446 فحصا لتشخيص الإصابات بكورونا، جاءت نتائج 5.5% منها إيجابية.

وفي محاولة للحد من انتشار الوباء، فرضت السلطات الإسرائيلية قيودا لمدة سبعة أيام اعتبارا من اليوم في عدة مدن وأحياء، بما في ذلك أجزاء من مدينة القدس.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الجمعة عن وزير الصحة، يولي إدلشتاين، قوله لمقربين منه إن الحكومة ستضطر إلى إعادة فرض إغلاق شامل في البلاد، للمرة الثانية منذ بداية العام الجاري، إذا بلغ معدل الإصابات اليومية بكورونا عتبة الألفين، محذرا من أن هذا السيناريو يهدد بعواقب اقتصادية وخيمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك