كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا.. طوكيو وسيؤول: "استفزاز خطير"

تاريخ النشر: 19 آذار / مارس 2023 - 07:03
الصاروخ الباليستي قطع مسافة 800 كلم
الصاروخ الباليستي قطع مسافة 800 كلم

البوابة - تواصل كوريا الشمالية، إطلاق الصواريخ الباليستية، قبالة الساحل الشرقي في شبه الجزيرة الكورية، تزامنا مع المناروات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية، التي تعتبر الأكبر بينهما منذ 5 سنوات.

وأفادت وكالة يونهاب للأنباء، نقلا عن هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية، بأن "بيونغ يانغ" أطلقت صاروخا باليستيا قصير المدى، باتجاه البحر قبالة الساحل الشرقي.

وقالت قيادة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية، إن الصاروخ الباليستي قطع مسافة 800 كلم، حيث تم اطلاقه من محيط منطقة تونغتشانغ-ري بمقاطعة بيونغان الشمالية عند الساعة 11,05 صباحا (02,05 ت غ) باتجاه بحر الشرق" المعروف أيضا ببحر اليابان.

واعتبرت قيادة الأركان في بيان لها، أن عملية الإطلاق "استفزاز خطير" ينتهك العقوبات الدولية.

من جتها أكدت طوكيو عملية إطلاق الصاروخ، وقال نائب وزير الدفاع الياباني توشيرو إينو للصحافيين إن بلاده "قدمت احتجاجا شديد اللهجة وأدانت بشدة (كوريا الشمالية) من خلال سفارتها في بكين".

وقالت  "الدفاع اليابانية":  "إن صاروخ كوريا الشمالية طار إلى ارتفاع 50 كيلومترا وقطع مسافة 800 كيلومتر قبل أن يصيب الهدف".

كوريا الشمالية: غزو لأراضينا

وعبرت كوريا الشمالية عن غضبها من المناورات المشتركة بين واشنطن وسيؤول، التي أطلق عليها اسم "درع الحرية 23"، وتستمر 11 يوما، حيث تعتبر "بيونغ يانغ" أن مثل هكذا مناورات غزو لأراضيها.

ويقول الحلفاء أن تلك المناورات المشتركة، تركز على "البيئة الأمنية المتغيرة"، بسبب العدوانية المضاعفة لكوريا الشمالية، التي انتقدت تدريبات الحليفين.

وأوضح الجيش الكوري الجنوبي أن هذه المناورات تتضمّن تدريبات "لزمن الحرب من أجل صدّ هجمات كوريا الشمالية المحتملة والقيام بحملة استقرار في الشمال".

800 ألف متطوع في كوريا الشمالية

وتقدم مئات آلاف الشباب والعمال في كوريا الشمالية، بطلبات للتطوع والإنضمام للقوات المسلحة في البلاد، لتجنيدهم من أجل القتال ضد الولايات المتحدة.

وقالت  صحيفة "رودونغ سينمون" الرسمية في كوريا الشمالية: "أعرب 800 ألف من الطلاب والعمال، خلال يوم الجمعة فقط، عن رغبتهم في التطوع أو إعادة الإنضمام إلى الجيش، للقتال ومواجهة الولايات المتحدة".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك