كويتيون: تبهدلنا على خطوط نيدل ايست اللبنانية

منشور 27 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 07:30
طيران الميدل ايست توصف بأنها واحدة من مؤسسات لبنانية حافظت على سمعتها واحترام الناس لها رغم كل ظروف الحرب
طيران الميدل ايست توصف بأنها واحدة من مؤسسات لبنانية حافظت على سمعتها واحترام الناس لها رغم كل ظروف الحرب

انتقدت وسائل اعلام كويتية تصرفات شركة طيران الميدل ايست اللبنانية وقالت انها تتفنن في " بهدلة" ركابها ومن دون مبالاة وكأنما الركوب فيها مجاني وليس مدفوع الأجر


وتحدثت صحيفة الان الالكترونية الكويتية عن الرحلة 
رقم 402 المتجهة من بيروت إلى الكويت يوم الجمعة الماضي وقالت ان التاخير عن الاقلاع تجاوز 4 ساعات ونصف الساعة وهو ما اربك الركاب واربك برامجهم خاصة ركاب الترانزيت الذين سيتعرضون لاضاعة المزيد من الوقت 

ولم يكلف كابتن الطائرة نفسه للاعتذار وتجاهل غضب الركاب الذي ظهر بشكل واضح ولم يحاول تهدئتهم 

والمظاهر الفوضوية التي تبين عدم احترام الشركة لركابها استمرت في الرحلة إذ قام كابتن الرحلة بإدخال احد الركاب في كابينة الطيارة وبعدها قام بجعله من ركاب الدرجة رجال الاعمال بالرغم من ان تذكرته سياحية وهو ما جعل ركاب درجة الأعمال الذين دفعوا مبلغاً باهضاً يشعرون بالإهانة.

طيران الميدل ايست توصف بأنها واحدة من مؤسسات لبنانية حافظت على سمعتها واحترام الناس لها رغم كل ظروف الحرب والصراع في لبنان فما الذي يحدث الآن لهذه المؤسسة العريقة؟

يذكر أن الميدل ايست بدأت حملة إصلاح عملياتها التشغيلية عام 2002 واستطاعت عام 2007 أن تنجح في إطفاء خسائرها عن الأعوام السابقة والتي بلغت 700 مليون دولار أمريكي ومنذ تلك السنة بدأت تحقق الأرباح حيث استطاعت أن تتجاوز أرباحها المجمعة خلال الخمس عشرة سنة الماضية مليار دولار منها 400 دولاراً خلال السنوات الخمس الأخيرة .


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك