كيف رد عدنان إبراهيم على قبول حاتم العوني مناظرته ؟

منشور 30 حزيران / يونيو 2016 - 01:16
كيف رد عدنان إبراهيم على قبول حاتم العوني مناظرته ؟
كيف رد عدنان إبراهيم على قبول حاتم العوني مناظرته ؟

 

وافق عضو مجلس الشورى السعودي السابق، الشريف حاتم العوني، على مناظرة الداعية الإسلامي المثير للجدل عدنان إبراهيم.

 

وأعلن العوني، الذي يحمل شهادة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية، استعداده "تضييع بعض الوقت معه ومع أمثاله؛ رجاء هدايتهم، أو بيان ضلالهم وجهالاتهم"، وفق قوله.

 

وعبّر العوني عن خشيته من أن يعلن عدنان إبراهيم أنه يعاني من مشكلات في حباله الصوتية؛ ليتهرب من المناظرة، كما فعل في مرة سابقة.

 

بدوره، ردّ عدنان إبراهيم على الشريف حاتم العوني بالقبول، إلا أنه وضع عدة شروط، وقال إن "شرطه السابق هو أن يكون خصمه في المناظرة من كبار هيئة كبار العلماء، لا من صغارهم، والعوني ليس من أعضاء الهيئة أصلا".

 

وتابع: "كان الرجل على صفحته ذاتها كرّر غير مرة وصفي بالمراهقة الفكرية، بل تعدّى الأمر إلى وصفي بالضال المضل، ولم يشتف حتى رماني بالجنون، ولعل جعبته لم تنفد، فبئست البضاعة".

 

وأضاف: "ما كنت ولست بعاجز عن ردّ الصاع صاعين، ولكني كنت أقول: سلام عليكم لا... وأمضي مكتفيا بإحساب الله إياي، وما كان صفحي عن ذلّ، ولكنه صفح أحلام، على أنّ المهاترة ليست من خلقي ولا من طبعي بحمد الله".

 

وحول المناظرة، قال إبراهيم: "خار لي الله سبحانه وتعالى في مناظرة هذا الرجل الذي ظلّ يبجح بما توهّمه؛ تهربا من مناظرته، بما قضاه الله جل وعزّ بحكمه لحكمته، وقد غرّه وغيرَه سكوتي عن افتراءاتهم عليّ هذه السنين كلها بغيا، واستطالتهم في عرضي بالباطل عدوانا".

 

وأردف قائلا: "ما قبولي بمناظرته -رغم أنه ليس من هيئة كبار العلماء- إلاّ تعقيبا على ما كان من قبولي بمناظرته قبل سنين، ولما لمستُ من استماتته في مناظرتي، ربما لانصرافي عنه وعن سواه هذه السنين، والأمور مرهونة بأسبابها مؤقتة بأوقاتها، ولعلّ الذي أبطأ عني هو خير لي".

 

وحول شروطه لإتمام المناظرة، قال عدنان إبراهيم: "شرطي أن تدور المناظرة على شاشة إحدى الفضائيتين الكبريين الأكثر متابعة في عالمنا العربي: روتانا والإم بي سي MBC".

 

وأضاف: "على أن يدير الحوار مدير خبير بإدارة المناظرات يمتاز بالحيدة التامة، بحيث لا يتدخل بتة في محاكمة الأدلة والترجيح بينها، كما اشترط أن تبث المناظرة بثا حيا، بلا تأخير أو اجتزاء".

 

وفي حال تمت تهيئة جميع الظروف للمناظرة، قال عدنان إبراهيم إنه يرغب بأن تتم المناظرة في كل الموضوعات التي ظلوا ينكرونها عليه، وفي رأسها موقفه من الصحابة الكرام، ومن أم المؤمنين عائشة، رضوان الله عليهم.

 

بدوره، أعلن الداعية السوري المقيم في السعودية عدنان العرعور، استعداده لمناظرة الداعية عدنان إبراهيم.

 

وكتب العرعور على صفحته عبر "تويتر": "بلغنا طلب د.عدنان إبراهيم مناظرة العلماء.. وإنني أستميح العلماء لمناظرته.. وأدعوه للتواصل لتحديد الزمان والمكان.. آمل ألّا يتراجع ولا يعتذر".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك