لبناني يحاكم في قبرص يقر بانتمائه الى حزب الله

منشور 21 شباط / فبراير 2013 - 02:34
لبناني يحاكم في قبرص بتهمة التجسس
لبناني يحاكم في قبرص بتهمة التجسس

ذكرت صحيفة قبرصية الخميس ان لبنانيا يحاكم في قبرص بتهمة التجسس والتخطيط لتنفيذ اعتداءات ضد اهداف اسرائيلية اكد انه عضو في حزب الله اللبناني الشيعي.

ووجهت ثماني تهم الى حسام طالب يعقوب الذي اوقف في غرفة فندق في ليماسول (جنوب) في السابع من تموز/يوليو 2012 وبدأت محاكمته في الخامس من تشرين الاول/اكتوبر امام المحكمة الجنائية في هذه المدينة الواقعة جنوب الجزيرة.

وهو متهم خصوصا بالتآمر لارتكاب جريمة والانتماء الى منظمة اجرامية.

وفي شهادته التي تم تلاوتها امام المحكمة الاربعاء، نفى ان يكون خطط لشن هجمات لكنه اقر بانه عضو في حزب الله منذ اربع سنوات، مشددا على انه كان يعمل فقط لجناحه السياسي بحسب صحيفة "سايبرس مايل".

ويحمل يعقوب ايضا الجنسية السويدية. وقال انه تلقى اوامر من عميل من حزب الله قدم نفسه تحت اسم ايمن طلب منه التجسس على تحركات سياح اسرائيليين في فنادق على الجزيرة خصوصا في مدينتي ليماسول وايا نابا.

ورفضت الشرطة القبرصية التعليق علنا على هذه القضية بسبب طابعها "الحساس".

وبعد اعتقال يعقوب قتل خمسة سياح اسرائيليين وسائقهم في اعتداء استهدف حافلتهم في بلغاريا حملت اسرائيل حزب الله مسؤوليته.

ولم يتمكن يعقوب من الاجابة على اسئلة تتعلق بكتيب كان بحوزته لدى توقيفه كتبت فيه ارقام لوحات تسجيل حافلات سياحية.

وقال انه تلقى اسلحة ولعب دور ساعي بريد لحزب الله في اوروبا ونقل طرودا الى ليون (فرنسا) وامستردام وانطاليا (تركيا) من دون ان يعرف ما بداخلها.

وقال في افادته "لم اشأ ايذاء اي شخص ولا علاقة لي بالارهاب ولست عضوا في منظمة ارهابية او اجرامية".

ويتوقع ان تستأنف المحاكمة الخميس.

وقبرص وجهة شعبية للسياح الاسرائيليين الذين بلغ عددهم العام الماضي 40 الفا.

مواضيع ممكن أن تعجبك