لبناني يحتجز العشرات داخل بنك ويهدد بتفجيره (فيديو)

منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2022 - 12:26
لبناني يحتجز العشرات داخل بنك
لبناني يحتجز العشرات داخل بنك

أقدم مواطن لبناني، اليوم الثلاثاء، على احتجازعشرات الموظفين والمراجعين في "بنك بيروت والبلاد العربية" فرع جب جنين"، مهددا بإحراق البنك وتفجيره.

وأعلنت جمعية المودعين اللبنانيين أنه “بعد احتجاز أحد الأشخاص موظفي بنك BBAC فرج جب جنين لساعات كرهائن، وبعد التفاوض الذي حصل بينه وبين القوى الأمنية وإدارة البنك، استطاع الحصول على وديعته المحتجزة في البنك والبالغ قيمتها 50 ألف دولار أمريكي حيث سلمها لأحد افراد عائلته من ثم سلم نفسه للقوى الأمنية”.

احتجاز رهائن داخل بنك في لبنان

وأوضح موقع "لبنان 24" أن "المودع حضر من بلدة كفريا الى المصرف، وطالب بسحب مبلغ 50 ألف دولار من حسابه، وحينما تم رفض طلبه قام بفتح حقيبة مليئة بالقنابل والمتفجرات، وصب مادة البنزين داخل المصرف وهدد بحرقه وتفجيره بمن فيه في حال عدم التجاوب وتسليمه أمواله".

وأشارت قناة "الجديد" إلى أن "مواطنا أقدم على احتجاز الموظفين داخل أحد المصارف في جب جنين، وعمد إلى رشهم والمصرف بمادة البنزين"، لافتة إلى أن "المواطن الذي كان مسلحا طالب بأمواله المودعة في المصرف"، وعلى الفور حضرت الأجهزة الأمنية إلى المكان وضربت طوقا أمنيا، ومن ثم ألقت القبض عليه.

إحراق فرع لمصرف لبنان

وأقدم ​محتجون​ خلال الأيام الماضية، على إضرام النار بأحد المكاتب التابعة ل​مصرف لبنان​ في ​الحمرا بالعاصمة بيروت​، وأفادت معلومات صحفية بسقوط جرحى نتيجة مواجهات خفيفة بين ​المحتجين​ وقوى الأمن.

كما تظاهر محتجون بمحيط مصرف لبنان المركزي بشارع الحمرا ، اعتراضا على ارتفاع سعر صرف الدولار بشكل غير مسبوق فى السوق غير الرسمية مما أدى إلى ارتفاع كبير فى أسعار السلع والخدمات، فيما أحبطت قوات الأمن محاولة لتسلق السور الأمامي للمصرف.

وقام المحتجون بقطع طريق الحمرا الرئيسي، رافعين لافتات تندد بالسلطة السياسية والمالية الحاكمة، كما رددوا هتافات تطالب بمكافحة الفساد.

وحاول عدد من المحتجين تسلق السور الأمامى للمصرف لإزالة الأسلاك الشائكة، وعلى الفور تدخلت القوى الأمنية ومنعت ذلك مما أدى إلى توتر بين عدد من المحتجين والقوى الأمنية.

الأزمة المالية

ومنذ بدء الأزمة المالية في البلاد، تقيد المصارف اللبنانية سحوبات المودعين بالدولار، وتسمح بسحبها بالليرة اللبنانية فقط، وفق سعر صرف يحدده البنك المركزي.

وتدهور سعر الليرة اللبنانية تدريجياً بدءاً من ديسمبر/كانون الأول 2019، لتصل في السوق الموازية حالياً لأكثر من 28 ألف ليرة مقابل الدولار، بعدما كانت مستقرة لأكثر من ربع قرن، عند 1510 ليرات للدولار.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك