لبنان: مشاورات تشكيل الحكومة مستمرة وعون يرفض الاستقالة

منشور 16 آب / أغسطس 2021 - 03:50
رئيس الحكومة اللبنانية المكلف نجيب ميقاتي

اعلن رئيس الحكومة اللبنانية المكلف نجيب ميقاتي الاثنين، ان مشاورات تشكيل حكومته "ستستمر في الأيام المقبلة"، وذلك عقب لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون الذي رفض الدعوات لاستقالته، مؤكدا أنه ماض في "القيام بواجباته" حتى النهاية.

وقال ميقاتي بعد لقائه عون في القصر الجمهوري في بعبدا ببيروت: "لا وقت محدد لدي لتشكيل الحكومة ولكن المدة غير مفتوحة"، وأشار أن "المشاورات مع عون حول تشكيل الحكومة ستستمر في الأيام المقبلة".

وأكد ميقاتي، أن "المطلوب تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن لمواجهة المشاكل في البلاد".

وفي 26 يوليو/ تموز الماضي، كلف عون ميقاتي بتشكيل حكومة، تأتي خلفا لحكومة تصريف الأعمال الراهنة التي استقالت بعد 6 أيام من انفجار كارثي في مرفأ بيروت 4 أغسطس/ آب 2020.

وسبق هذا التكليف اعتذار رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري عن تشكيل الحكومة منتصف يوليو/تموز الماضي، بعد 9 أشهر من تكليفه، جراء عدم التوافق مع عون حول تشكيلتها.

ويزيد التأخر في تشكيل الحكومة الوضع سوءًا في بلد يعاني منذ أواخر 2019 أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، ما أدى إلى انهيار مالي ومعيشي وارتفاع معدلات الفقر، وشح في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى

"لن أستقيل"

من جهته، أكد عون أنه لن يستقيل من منصبه، وأنه مستمر في "القيام بواجباته" حتى النهاية.

وقال بيان للرئاسة اللبنانية ان عون الذي التقى وفد "المجلس الوطني للتجمع من أجل لبنان في فرنسا" الاثنين، أعرب عن أمله "في التوصل إلى الحد من الأزمة الراهنة (التي تشهدها البلاد) من خلال تشكيل حكومة جديدة في الأيام القليلة المقبلة، رغم سعي البعض لعرقلة هذا التشكيل".

وفي معرض حديثه الى أعضاء الوفد، قال عون: "لن أستقيل وسأقوم بواجباتي حتى النهاية". ‎

والأحد، دعا رئيس "تيار المستقبل" سعد الحريري، عبر تويتر، الرئيس اللبناني إلى الرحيل.

وقال الحريري: "ارحل الآن واحفظ لآخرتك بعض الكرامة، لأنك لن تجد قريباً سفارة تؤويك وطائرة تنقلك فوق أجنحة الهروب من لعنة التاريخ".

وجاءت دعوة الحريري بعد انفجار خزان وقود، هزّ بلدة التليل في عكار، وأدى الى مصرع 27 شخصاً واصابة 79 منهم بحالة حرجة.

وفي 26 يوليو/ تموز الماضي، كلف الرئيس اللبناني، نجيب ميقاتي بتشكيل حكومة، تأتي خلفا لحكومة تصريف الأعمال الراهنة التي استقالت بعد 6 أيام من انفجار كارثي في مرفأ بيروت 4 أغسطس/ آب 2020.

وسبق هذا التكليف اعتذار الحريري عن تشكيل الحكومة، منتصف يوليو/تموز الماضي، بعد 9 أشهر من تكليفه، جراء عدم التوافق مع عون حول تشكيلتها.

ويزيد التأخر في تشكيل الحكومة الوضع سوءًا في بلد يعاني منذ أواخر 2019 أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، ما أدى إلى انهيار مالي ومعيشي وارتفاع معدلات الفقر، وشح في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك