لبنان: وهاب يكشف عن استدعاء لجنة التحقيق الدولية لعناصر من حزب الله

منشور 21 آذار / مارس 2010 - 09:15

كشف الوزير السابق، المقرب من سوريا وحزب الله، وئام وهاب، عن أن لجنة التحقيق في اغتيال رفيق الحريري استدعت عناصر من حزب الله للتحقيق، غير ان الحزب رفض التعليق على أقوال وهاب.

وقالت صحيفة "النهار" اللبناني، الصادرة الاحد، ان الوزير وهاب توقع "حصول مشكلة في البلد لأن لجنة التحقيق (الدولية) ستخلق فتنة"، مشيراً في حديث الى "تلفزيون الجديد" الى ان اللجنة "طلبت منذ ايام عناصر في "حزب الله" للتحقيق معهم". ودعا الرئيس الحريري الى "تجنب فخ المحكمة الدولية".

وقالت الصحيفة انها سألت الناطقة باسم مكتب المدعي العام في المحكمة، راضية عاشوري، الموجودة في لاهاي عن المعلومات التي طرحها وهاب، فأجابت: "ان عمل مكتب المدعي العام جار كما تعلمون وتحصل اجتماعات ومقابلات مع اشخاص. ولكننا لا نعطي معلومات او اي تفاصيل عن مجريات عملنا".

وحول ما أشيع عن ان 11 محققاً دولياً وصلوا الى لبنان قبل ايام ويجرون تحقيقات في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وقد استدعوا عددا من الشهود لسماع أقوالهم بناء على استنابات قضائية، وبعضهم من "حزب الله"، وان جلسة الاستماع الى الافادات امتدت حتى الثانية والنصف من فجر امس، قالت عاشوري للصحيفة: "لا تعليق على هذه المسألة ولا تفاصيل، ان هذا هو خطنا في عدم اعطاء معلومات عن التحقيق سواء تداولت وسائل الاعلام أم لم تتداول حيثيات التحقيق. فنحن لا نؤكد ولا ننفي ولا نعطي تفاصيل عن عملنا".

من ناحيته، عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي وفي حديث الى "تلفزيون الجديد"، رد على سؤال عن استدعاء المحكمة الدولية أعضاء من "حزب الله"، قال: "لا نعلّق على كل ما يتعلق بالمحكمة الدولية". وأضاف: "لوقتها فرج". وأكد ان "احداً لا يستطيع شطب المقاومة من حيث يجب ان تكون... ومن حاول شطبها من البيان الوزاري شطبته من الوزارة. ومن تسلل الى شطب المقاومة من بيان لا قيمة له شطب".

مواضيع ممكن أن تعجبك