ليبرمان يشيد بالغارة الاسرائيلية على سوريا

منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:57

رحب وزير الشؤون الاستراتيجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان بالغارة الجوية التي شنتها اسرائيل على سوريا في السادس من ايلول/سبتمبر الفائت خارقا بذلك الصمت الرسمي حول هذا الموضوع كما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الخميس.

وقالت الصحيفة ان الوزير الذي يتزعم حزب اسرائيل بيتنا اليميني المتطرف (اا نائبا) اعرب صراحة عن ارتياحه لهذه الغارة خلال جولة على المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية الثلاثاء.

وقال ليبرمان "ما انجزناه بحسب مصادر اجنبية هام للغاية (...) لقد اجتزنا بنجاح المرحلة الاولى (من الجهود) التي تسمح لنا باستعادة قوتنا على الردع".

وقصد ليبرمان بعبارة "استعادة" الاشارة الى اخفاقات الجيش الاسرائيلي في الحرب الاسرائيلية على لبنان صيف 2006. واضاف "المرحلة الثانية ستتمثل في وقف اطلاق صواريخ القسام" الفلسطينية من قطاع غزة الذي بات منذ منتصف حزيران/يونيو تحت سيطرة حركة حماس.

وتفرض الرقابة العسكرية الاسرائيلية تعتيما تاما حول الغارة التي شنتها اسرائيل على سوريا فيما اكدت اذاعة الجيش الاسرائيلي فقط في الاونة الاخيرة حصولها.

وكانت سوريا اعلنت عقب الغارة ان دفاعاتها الجوية اطلقت النار في السادس من ايلول/سبتمبر على طائرات اسرائيلية القت ذخائر فوق اراض سورية. ولاحقا اكد الرئيس السوري بشار الاسد ان الغارة استهدفت "مبنى قديما كان يستخدم لاغراض عسكرية" وانها لم تطاول اهدافا "مهمة".

وكانت معلومات صحافية اميركية وبريطانية ذكرت ان سلاح الجو الاسرائيلي استهدف موقعا يشتبه في انه يؤوي انشطة نووية قد تكون كوريا الشمالية تتعاون مع سوريا فيه.

مواضيع ممكن أن تعجبك