ليبيا تفرج عن 23 يمنياً حاولوا الهجرة بطرق غير شرعية عبر أراضيها

منشور 02 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 05:09
ليبيا تفرج عن 23 يمنياً حاولوا الهجرة بطرق غير شرعية عبر أراضيها
ليبيا تفرج عن 23 يمنياً حاولوا الهجرة بطرق غير شرعية عبر أراضيها

 أفرجت السلطات الليبية عن 23 يمنياً كانوا محتجزين لديها، بعد محاولتهم الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا عبر أراضيها، بحسب السفير اليمني في ليبيا، حسن الحرد.

ونقلت وكالة “سبأ” الرسمية، عن الحرد، الأحد، القول إن 20 يمنياً آخرين مازالوا محتجزين في السجون الليبية.

وأوضح السفير اليمني أن الإفراج عن اليمنيين الـ 23 جاء على دفعتين، وأنهم كانوا محتجزين في سجني “المساعد”، و”الهجرة غير الشرعية” بمدينة البيضاء الليبية (شرق).

وأشار إلى أنه تم نقل 12 من المفرج عنهم إلى السودان، فيما قامت منظمة الهجرة الدولية بنقل 11 آخرين، إلى محافظة عدن، جنوبي اليمن، الأسبوع الماضي.

ولم يحدد السفير اليمني الجهة الليبية التي أفرجت عن المحتجزين، غير أن الحكومة المؤقتة، بزعامة عبدالله الثني هي المسيطرة على الشرق الليبي.

وفي ليبيا تتصارع حكومتان، هما حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دولياً في طرابلس، و”الحكومة المؤقتة” في مدينة البيضاء (شرق)، وهي منبثقة عن مجلس النواب الذي تتبعه القوات التي يقودها خليفة حفتر.

وذكر الحرد أن الدفعة الثالثة من المحتجزين، وعددهم 10، لا يزالون محتجزين.

وأوضح أنه سيتم نقلهم الأسبوع القادم إلى اليمن، بعد استكمال إجراءات حجز التذاكر لهم عبر الخطوط الجوية اليمنية.

وقال إن هناك دفعة رابعة من المحتجزين اليمنيين، وعددهم 10 في مدينة طرابلس (غرب)، ومنطقة الكويفية (بمدينة بنغازي شرق)، سيتم استكمال إجراءات سفرهم إلى اليمن مع منظمة الهجرة الدولية.

ولم تحدد السفارة اليمنية متى أُلقي القبض على المهاجرين اليمنيين، وكيف تمت عملية انتقالهم إلى ليبيا.

وتنشط في عدد من مناطق شمال غربي ليبيا، منذ أعوام، تجارة الهجرة غير الشرعية، لا سيما في مدينة القره بوللي (60 كلم شرق طرابلس) ومدينة صبراته (70 كلم غرب طرابلس)، ومدينة زوارة (120 كلم غرب طرابلس).

وتنطلق من تلك المدن قوارب الهجرة غير الشرعية باتجاه شواطئ أوروبا، والتي راح ضحيتها المئات من جنسيات عربية وإفريقية.

مواضيع ممكن أن تعجبك