ليفني تؤكد لعباس ضرورة التقدم نحو السلام ”بواقعية”

منشور 30 أيلول / سبتمبر 2007 - 09:09
افادت صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية في عددها الصادر السبت ان وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني قالت لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الجمعة خلال لقاء في نيوورك انه يجب التقدم نحو السلام "بواقعية".

وكان عباس اعلن في نيويورك الجمعة انه بالامكان التوصل الى معاهدة سلام مع اسرائيل في غضون ستة اشهر على ضوء الاجتماع الدولي حول الشرق الاوسط المقرر عقده في تشرين الثاني/نوفمبر في الولايات المتحدة.

ونشر موقع الصحيفة الاسرائيلية رد ليفني التي قالت "علينا ان نتحلى بالشجاعة في اتخاذ القرارات وفي الوقت نفسه بما يكفي من الحكمة للدفع بعملية السلام قدما بشكل واقعي لتفادي الفشل والا نتحدث الا عما هو ممكن".

والتقت ليفني عباس في نيويورك بعد الكلمة التي القاها الرئيس الفلسطيني امام الجمعية العامة للامم المتحدة ودعا فيها الى تسوية "كافة القضايا" الشائكة في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني خلال الاجتماع الدولي المقبل.

وقال عباس "اتوجه من هذا المنبر الى الحكومة الاسرائيلية التي اجريت مع رئيس وزرائها (ايهود) اولمرت محادثات (..) حتى نكسر دوامة اضاعة الفرص ونجعل فرصة المؤتمر الدولي العتيد حقيقية وجوهرية".

واكد ضرورة ان "نتقدم الى هذا المؤتمر معا وبيدنا اسس واضحة ومفصلة وواقعية لحل كل قضايا الوضع النهائي خصوصا القدس والحدود واللاجئين والمياه والامن وسواها من القضايا الجوهرية".

ودعا الرئيس الاميركي جورج بوش في تموز/يوليو الى عقد اجتماع دولي حول النزاع في الشرق الاوسط يشارك فيه القادة الاسرائيليون والفلسطينيون ولعدد من الدول العربية.

لكن الاسرائيليين والفلسطينيين الذين اجتمعوا مرارا للتحضير للاجتماع يختلفون حول اهدافه.

ويرغب اولمرت في ان يتمخض الاجتماع عن تصريح يشمل حدا ادنى من المبادئ في حين يتطلع الرئيس الفلسطيني الى التزام واضح يرتكز على جدول زمني لقيام الدولة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك