مؤلفة كتاب “ثورة ليبيا وآثارها”: حفتر فقد قوته وداعش قادرة على استغلال الوضع

منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 12:03
 المارشال خليفة حفتر حفتر
المارشال خليفة حفتر حفتر

أكدت ماري فتجلارد مؤلفة كتاب “ثورة ليبيا وآثارها” والمختصة في الشأن الليبي “أنها لا تستبعد أن تتمكن داعش من استغلال الوضع المختلط في ليبيا، حيث سبق لها أن استفادت ما بين 2014 و2015 من الحرب بين الفرقاء الليبيين ووطدت وجودها على الأرض الليبية”.

وأوضحت ماري وهي مؤلفة كتاب “ثورة ليبيا وآثارها”، في مقابلة مع أسبوعية (حون أفريك) “أن داعش برغم أنها منهكة في الوقت الراهن وبالرغم من كونها فقدت كافة مواقعها الاستراتيجية، قادرة على الظهور من جديد واستغلال الوضع الراهن في ليبيا”.

وعن وضع سلفيي المدخلية في ليبيا المحسوبين على السعودية، أوضحت ماري فتجلارد “أن تأثير الحركة المدخلية السلفية يشمل ليبيا كلها وبخاصة شرقها منذ 2014، ويعود سبب ذلك لقيام المارشال حفتر باكتتاب عناصره من بين أعضائها لمواجهة ميلشيات الإسلاميين، وهو ما أعطى للسلفية المدخلية وزنا كبيرا في المجال الأمني والديني والاجتماعي”.

وأكدت ماري فتجلارد “أن السلفيين المدخليين يتبعون للشيخ السعودي ربيع المدخلي الذي أصدر عدة فتاوى بوجوب مساندة المارشال حفتر، وهناك حديث كثير داخل ليبيا عن علاقة المدخليين مع النظام السعودي بل إن البعض يصفهم بأنهم حصان طروادة السعودي، لكن لا دليل حتى الآن على ذلك”.

وحول رأيها في الوضع الذي تمر به ليبيا حاليا، أكدت ماري فتجلارد: “ما لم تنجح خطة تنظيم الانتخابات فإن الوضع سيظل على حاله المقلق، وتركز الأطراف المتنازعة جهودها حاليا على تسجيل نقاط في هذه الظرفية وفي الميدان قبل أن يتغير الوضع العام بشكل مخالف لما هو عليه اليوم”.

وردا على سؤال حول الدور الذي يمكن أن يلعبه فؤاد السراج في مستقبل ليبيا، أكدت الخبيرة “أن السراج ما يزال ضعيفا للغاية وينقصه الدعم الشعبي، لكن كل هذا لا يمنعه من السعي لتحقيق طموحاته السياسية بما فيها الطموح لرئاسة ليبيا”.

وحول العراقيل التي تعترض إقرار الدستور، أشارت ماري فتجلارد إلى “أن مجلس النواب فشل في تمرير قانون يمكن من تنظيم استفتاء لإقرار الدستور”، مضيفة “أن جانبا من ذلك الفشل يتحمله معارضو مشروع الدستور نفسه، حيث أن هناك أطرافا تطالب بمراجعة الدستور”.

وحول حظوظ المارشال حفتر في الوصول للرئاسة، أوضحت فتجلارد “أن حفتر أصبح أقل قوة مما كان عليه بسبب التوترات داخل مجموعته، كما أنه فقد شرعيته لدى الليبيين العاديين بعد محاولته تحويل تسيير موانئ النفط الليبية إلى شركة النفط في الشرق غير المعترف بها”.

وأكدت الخبيرة “أن حفتر ليس مترشحا للرئاسة في ليبيا إذا نظمت الانتخابات، والكثيرون يعتقدون أنه سيجد مرشحا للرئاسة يتفق معه بحيث يسند له وزارة تسيير الجيش في الحكومة”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك