ماكرون يهاجم متحدثي "السترات الصفراء" عشية رأس السنة

منشور 01 كانون الثّاني / يناير 2019 - 08:45
شهدت احتجاجات السترات الصفراء تراجعا في فرنسا بأسبوعها السابع
شهدت احتجاجات السترات الصفراء تراجعا في فرنسا بأسبوعها السابع

هاجم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عشية رأس السنة، متحدثي حركة "السترات الصفراء"، موجها انتقادات حادة لهم.

جاء ذلك في خطاب له للشعب الفرنسي، الاثنين، بمناسبة حلول العام الجديد، تحدث فيه عن احتجاجات "السترات الصفراء"، معتبرا أن المتحدثين باسمها "لا يمثلون الشعب، بل فئة صغيرة تكن الحقد".

وأشار ماكرون إلى أن المتحدثين باسم السترات الصفراء يتوهمون أنهم يتحدثون نيابة عن الشعب.

ولفت إلى أن المتحدثين باسم السترات الصفراء يستهدفون الصحفيين وقوات الأمن والأجانب والنواب ورؤساء البلديات.

وشدد الرئيس الفرنسي على ضرورة تحديد مصير مستقبل البلاد عبر الوحدة.

ومنذ 17 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، تستمر في فرنسا احتجاجات تنديدا بارتفاع تكاليف المعيشة وسياسات ماكرون، رغم اتخاذ الأخير قرارات بينها التراجع عن زيادة الضرائب على الوقود ورفع الحد الأدنى للأجور.

إلا أن تلك الاحتجاجات بدأت في الانحسار، منذ إعلان الرئيس الفرنسي إجراءات عاجلة لرفع القدرة الشرائية للفرنسيين.

مواضيع ممكن أن تعجبك