مالطا تستضيف اجتماعا للفرقاء الليبيين الخميس

منشور 10 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2016 - 08:19
رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج
رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج

يستعد أعضاء الحوار السياسي الليبي لعقد اجتماع يستغرق يومين بضيافة العاصمة المالطية فاليتا، يهدف إلى إنهاء حالة الجمود والتوصل إلى اتفاق بشأن الخطوات اللازمة للمضي قدما في تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي.

وبحسب بيان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، فإن المشاركين أثناء هذا الاجتماع سيقومون باستعراض التطورات السياسية والأمنية التي حصلت أخيرا على الأرض، وتحديد التحديات الرئيسة واقتراح تدابير لاجتياز العقبات الخطيرة، التي تواجه تنفيذ الاتفاق السياسي.

وعلق مارتن كوبلر، الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بشأن هذا الاجتماع المرتقب، " الوضع في ليبيا حساس جدا ويحتاج إلى إجراءات سريعة وقيادة متمكنة، لكن فقط عبر حكومة موحدة وفعالة يستطيع الشعب الليبي العيش في أمان، ويتم إعادة الخدمات الأساسية لليبيين".

كما أعرب المبعوث الخاص عن امتنانه لحكومة مالطا لتيسير تنظيم هذا الاجتماع المحوري، الذي يأتي عند منعطف حاسم في مسار ليبيا نحو السلام والوحدة والازدهار، بحسب تعبيره.

وفشل البرلمان الليبي في عقد جلسة رسمية منذ أكثر من 8 أشهر، لمناقشة منح الثقة من عدمها لحكومة الوفاق الوطني، المنبثقة عن جولات الحوار التي رعتها البعثة الأممية في البلاد، وذلك بسبب خلاف بين نواب مؤيدين لتلك الحكومة وآخرين مناهضين لها.

ووقع فرقاء ليبيا المشاركون في الحوار السياسي اتفاقا في الصخيرات بالمملكة المغربية برعاية الأمم المتحدة في 17 ديسمبر الماضي، والذي ينص على تشكيل حكومة وفاق وطني برئاسة فائز السراج تقود مرحلة انتقالية تنتهي بإجراء انتخابات تشريعية في حدود عامين كحد أقصى.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك