متشدد سعودي يرغب بتسليم نفسه للسفارة في الباكستان

منشور 24 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

اعلن الشيخ سفر الحوالي الوسيط بين السلطات السعودية والاسلاميين السبت ان ناشطا سعوديا اعرب عن رغبته بتسليم نفسه الى السفارة السعودية في باكستان، في الوقت الذي انتهت فيه الجمعة مهلة العفو الملكي الممنوح "للتائبين".  

وقال الحوالي "ان خالد العسيري والذي اسمه غير وارد على لائحة الأشخاص الـ26 الاكثر ملاحقة في المملكة، سيسلم نفسه في اي وقت اليوم السبت الى السفارة السعودية في كراتشي".  

واضاف "اتصل بي وسيط الجمعة وابلغني عن رغبة خالد العسيري بتسليم نفسه".  

وانتهت ليل الخميس الجمعة مهلة العفو الذي منحه الملك فهد في 23 حزيران/يونيو ولمدة شهر للمتطرفين الذي قرروا التوبة وتسليم انفسهم.  

واعلنت السلطات ان ستة اسلاميين استفادوا من العفو الملكي وسلموا انفسهم، ومن بينهم شخص واحد ادرج اسمه على لائحة ال26 الاكثر ملاحقة، وهو عثمان هادي المقبول العامري. وتضم اللائحة حاليا 12 اسما فقط لان السلطات قتلت او قبضت على ال14 الاخرين.  

وكان الشيخ الحوالي قد اعلن الجمعة ان ثلاثة اسلاميين مدرجة اسماؤهم على اللائحة، ومن بينهم القائد المفترض لتنظيم القاعدة في المملكة صالح العوفي، كانوا مستعدين للمفاوضة لتسليم نفسهم.  

واذ سؤل اليوم السبت الحوالي عن هذا الموضوع، اعلن انه ما من جديد في خصوص المفاوضات.  

وقبل انتهاء مهلة العفو، اعلنت وزارة الداخلية انه من رغب بالاستفادة من العفو وهو مقيم في مناطق بعيدة، ممكن ان يبلغ السلطات عن ذلك قبل مساء الخميس و تتخذ التدابير في وقت لاحق. –(البوابة) 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك