مجلس الأمن يناقش غدًا عقد مؤتمر دولي للسلام

منشور 25 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 - 03:52
 جلسة مجلس الأمن غدًا ستناقش جرائم الاحتلال
جلسة مجلس الأمن غدًا ستناقش جرائم الاحتلال

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة غدًا الإثنين جلسة لمناقشة مبادرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي طالب الأمين العام للأمم المتحدة بالعمل على عقد مؤتمر دولي للسلام مع بداية العام المقبل.

وأكد رئيس الإدارة العامة للأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة وحقوق الإنسان في وزارة الخارجية الفلسطينية عمر عوض الله، اليوم الأحد، استمرار الاتصالات مع دول الاتحاد الاوروبي ودول أخرى حول أهمية هذه المبادرة والتي تعتمد على قواعد القانون والشرعية الدولية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والمرجعيات المتعارف عليها دوليا.

وأشار إلى أن جلسة مجلس الأمن غدًا ستناقش جرائم الاحتلال، وما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال من انتهاكات بحقهم، خاصة قضية الاعتقال الإداري وإنقاذ حياة الأسير ماهر الأخرس.

ولفت عوض الله، في تصريح صدر عنه، إلى محاولات الولايات المتحدة الرامية إلى تقويض اللجنة الرباعية متعددة الأطراف، مضيفا أن دولا أوروبية عدة تحدثت عن مبادرة ترامب نتنياهو ليست هي الوحيدة على الطاولة، وتستنكر إصرار الولايات المتحدة عدم الانخراط باللجنة الرباعية.

وأوضح عوض الله أن موقف القيادة الفلسطينية يؤكد أن الخطة الأمريكية ليست مبادرة بالأساس، ولا تعد أساسا لأي شيء، مبينا أن جلسة مجلس الأمن غدا ستكون آخر جلسة مفتوحة لهذا العام.

مواضيع ممكن أن تعجبك