محاكمة قادة في فتح لفشلهم في التصدي لحماس بغزة

منشور 25 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 05:36

مثل مسؤولون من حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس امام محكمة فلسطينية في اريحا الخميس بتهمة "الفشل في منع حركة حماس من السيطرة على قطاع غزة" خلال احداث شهر حزيران/يونيو الماضي.

وتطال هذه المحاكمة ثمانية قادة من الصف الثاني في فتح "لم ينفذوا الاوامر التي اعطيت لهم" حسبما يقول الادعاء.

يذكر ان حركة فتح كانت تسيطر على جهاز الامن الوقائي التابع للسلطة الفلسطينية. وهناك شعور لدى الكثيرين من الفلسطينيين بأن كبار القادة الامنيين في فتح هم الذين يجب ان يتحملوا مسؤولية الاخفاقات في غزة. كذلك فإن البعض من كبار هؤلاء القادة سمح لهم بالتقاعد دون ان يخضعوا لاي محاسبة.

وقال عماد ابو سنبل الصحفي الفلسطيني الذي يتابع وقائع المحاكمة ان رتب المتهمين تتراوح بين رائد وعقيد، وان هذه الجلسة هي الثامنة التي تعقد دون ان تتخذ هيئة المحكمة قرار ادانة ام عدم ادانة.

ونقل ابو سنبل عن عبد الحميد حناد محامي المتهمين قوله ان "المحكمة التي تحاكم القادة غير قانونية وهي تحاكم المسؤولين الخطأ لان هناك بعض المسؤولين الرفيعي المستوى الذين لم ولن يحاكموا"، واصفا المحاكمة بـ"الاستعراضية لانها نظمت لاناس لم يقترفوا اي ذنب".

اما مازن صوالحة، نجل العقيد محمد صوالحة الذي تتم محاكمته فقال ان "المتهمين يحاكمون لذنب لم يقترفوه ويدفعون ثمن تقاعس آخرين لم يقوموا بواجباتهم".

وكانت حركة حماس قد سيطرت بالكامل على قطاع غزة خلال احداث حزيران/يونيو الماضي الذي شهد مواجهات عنيفة بين الحركتين الفلسطينيتين ادت الى اخراج فتح من قطاع غزة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك