محاكمة 24 إسلاميا في الأردن بتهمة الفساد

منشور 25 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 07:29

ذكرت مصادر قضائية أن 24 إسلاميا في الأردن مثلوا أمام محكمة جنائية الخميس، على خلفية اتهامات بالفساد تتعلق بإدارتهم لجمعية المركز الإسلامي، التي كانت تمثل الذراع المالي لجماعة الإخوان المسلمين قبل حلها منذ ثلاثة أعوام.

وأضافت المصادر أن المتهمين نفوا الاتهامات الموجهة إليهم ، قائلين إن هناك دوافع سياسية وراء القضية المرفوعة ضدهم.

وأدارت الجمعية أصولا تزيد قيمتها على مليار دولار، بينها عشرات المدارس والمؤسسات الصحية والمراكز الاجتماعية.

وحلت حكومة رئيس الوزراء السابق معروف بخيت الجمعية في عام 2006 ، في الوقت الذي وصلت فيه خلافاتها مع جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسي ، جبهة العمل الإسلامي ، إلى ذروتها.

واتهمت الحكومة مسؤولي الجمعية حينها بالقيام بممارسات فساد، غير أن قادة الإخوان المسلمين أكدوا أن هذه الخطوة تهدف إلى حرمان الجماعة من التأييد التي تتمتع به عادة بين المستفيدين من خدمات الجمعية.

ويعتقد على نطاق واسع أن هذه الخطوة تمثل أحد الأسباب الرئيسية وراء الآداء السيء الذي أبداه حزب جبهة العمل الإسلامي في الانتخابات التي جرت في تشرين ثان/نوفمبر 2007 ، عندما فاز الحزب السياسي الأكبر في البلاد بستة مقاعد فقط مقابل 17 مقعدا في مجلس النواب السابق.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك