محاولات صهيونية للتقرب من إندونيسيا وتطبيع العلاقات معها

منشور 30 آذار / مارس 2016 - 06:41
محاولات صهيونية للتقرب من إندونيسيا وتطبيع العلاقات معها
محاولات صهيونية للتقرب من إندونيسيا وتطبيع العلاقات معها

 

كشف موقع ويللا الإخباري عن إعلان رئيس وزراء حكومة الكيان الصهيوني أن الأسباب التي كانت تمنع قيام علاقات دبلوماسية بين الكيان الصهيوني وإندونيسيا الدولة المسلمة الكبرى في العالم لم تعد قائمة.


وذكر المراسل السياسي لموقع ويللا الإخباري أمير تيفون أن وفدا صحفيا من إندونيسيا يقوم حاليا بزيارة للكيان الصهيوني التقى نتنياهو، الذي أعلن أمامهم أن الأسباب التي كانت تمنع قيام علاقات دبلوماسية بين إسرائيل والدولة المسلمة الكبرى في العالم لم تعد قائمة، وقد حان الوقت لإقامة علاقات رسمية بينهما، مشيرًا إلى أن لديه أصدقاء عديدين هناك على موقع فيسبوك.


وأضاف أن الوفد الصحفي الإندونيسي يزور الكيان الصهيوني بمبادرة من وزارة الخارجية ، وأن نتنياهو قال خلال لقائه الوفد إن "تل أبيب" وإندونيسيا لديهما العديد من مجالات التعاون، مؤكدا أن علاقات الطرفين يجب أن تتغير إلى الأحسن.


واشار نتنياهو إلى ما كشفته نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي تسيبي حوتوبيلي مؤخرا بشأن قيام "إسرائيل" باتصالات سرية مع إندونيسيا في محاولة لتحسين علاقات الشعبين.


وختم بالقول إن إندونيسيا هي الدولة المسلمة الكبرى في العالم، حيث تضم ربع مليار نسمة، ورغم أنها لا تعترف بصورة رسمية بإسرائيل، فإن هناك علاقات اقتصادية وسياسية تجري بينهما من تحت الطاولة منذ عشرات السنين، وقد زاد التعاون الاقتصادي بين البلدين في السنوات الأخيرة، حيث أقامت تل أبيب لجنة تجارية إسرائيلية إندونيسية مشتركة عام 2009.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك