محاولة اغتيال قيادي ليبي وإتصالات لفتح سفارة إسرائيلية

منشور 11 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 07:21
مسلحون إعترضوا طريق رئيس أركان الجيش الليبي وحاولوا إغتياله
مسلحون إعترضوا طريق رئيس أركان الجيش الليبي وحاولوا إغتياله

قال ناطق عسكري ليبي إن مسلحين حاولوا قتل رئيس أركان الجيش العقيد خليفة حفتر في هجوم وقع السبت في طرابلس.

وقال الناطق باسم سلاح المشاة الليبي عبدالرزاق الشهابي إن موكب حفتر كان في طريقه من منزله في طرابلس إلى مقر قيادة الجيش عندما حاولت مجموعة مسلحة توقيفه عند "حاجز وهمي"، موضحا أن موكب حفتر انحرف عن الحاجز وعبر جسراً قريباً لكنه تعرض لإطلاق النار من مسلحين.

وأكد أن أحداً لم يصب في عداد الموكب، وتم القبض على المسلحين، وان إن تحقيقا فتح في الحادثة.

من جهة أخرى، قامت السلطات التركية، بطرد عدد غير معروف من جرحى الثوار الليبيين، بعد تكرار حوادث وفضائح أخلاقية في مستشفيات تركية يخضع بها ثوار ليبيا للعلاج.

ونقلت مواقع إعلامية تابعة للثوار، أن طائرة قادمة من تركيا ومحمّلة بعدد غير معروف من الجرحى، حطّت يوم الجمعة بمطار بينينة، بضواحي بنغازي، دون أن يستقبلهم احد من المسؤولين.

وجاء الإجراء التركي بعد أيام من قيام المغرب بطرد ثوار من ليبيا، خضعوا ايضا للعلاج في مستشفيات المغرب، بعد تسجيل تكرار حوادث محاولة اغتصاب لممرضات من طرف جرحى ثملين.

وفي سياق آخر، كشفت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في عددها الصادر السبت النقاب عن وجود اتصالات سرية بين المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا والسلطات الإسرائيلية، موضحة أن تلك الاتصالات تهدف إلى التوصّل لاتفاق بفتح سفارة لإسرائيل في طرابلس.

وأشارت الصحيفة أن دبلوماسي اسرائيلي المرشح لمنصب سفير اسرائيل في طرابلس سيزور ليبيا قريبا. كما كشفت الصحيفة عن قيام وفد من يهود ليبيا بزيارة لطرابلس قريبا، لبحث الحصول على جوازات سفر ليبية، والإقامة بشكل دائم في ليبيا، إلى جانب فتح مكتب لهم تحت مسمى "مكتب الجالية اليهودية الليبية". كما نقلت الصحيفة عن نائب رئيس المجلس الانتقالي، أحمد شعباني، قوله بضرورة إقامة علاقات مع إسرائيل.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك