محتجون على حُكم مرسي يعتزمون بناء مركز شرطة خاص في بورسعيد

منشور 23 شباط / فبراير 2013 - 08:33
تشهد محافظة بورسعيد منذ الأحد الماضي عصياناً مدنياً
تشهد محافظة بورسعيد منذ الأحد الماضي عصياناً مدنياً

أقام محتجون على حكم الرئيس المصري محمد مرسي، فجر السبت، سرادق بقطعة أرض في محافظة بورسعيد تمهيداً لبناء "مركز شرطة" يديره الأهالي.

وقال مصدر حقوقي ليونايتد برس انترناشونال أن مجموعة من المحتجين على حُكم مرسي أقاموا، فجر اليوم (السبت)، سرادق من الأخشاب وأقمشة الخيام بقطعة أرض في محيط شارع محمد علي المجاور للسجن العمومي بمحافظة بورسعيد (شمال شرق البلاد).

وأضاف المصدر أن المحتجين قاموا بتعليق لافتة على مدخل السرادق كتبوا عليها "دولة بورسعيد – وزارة الداخلية – الشعب في خدمة الشعب" ولافتة أخرى بوظائف مطلوبة لمركز الشرطة تشمل ضباطا وعناصر أمن ورجال شرطة سريين يشترط فيهم الأمانة وحسن معاملة الجماهير، موضحاً أن تلك الخطوة تمثِّل رفضاً بصورة رمزية لما يعتبرونه "نهج القسوة الأمنية في التعامل مع أهالي بورسعيد".

وتشهد محافظة بورسعيد منذ الأحد الماضي عصياناً مدنياً شمل غالبية قطاعات العمل والإنتاج وجزءا من المرافق الحيوية ومرفأ بورسعيد الذي يتم من خلاله عمليات التصدير والاستيراد لما بين 20% و40% من حجم تجارة البلاد، احتجاجاً على مقتل 46 وإصابة المئات من أبناء المحافظة في مواجهات مع عناصر الأمن على خلفية إدانة القضاء لـ 21 شخصاً بقتل مشجعي كرة قدم على إستاد بورسعيد قبل عام في ما يُعرف إعلامياً بـ(مجزرة بورسعيد).

وامتد العصيان إلى محافظة الإسماعيلية المجاورة وأجزاء من محافظات الإسكندرية والشرقية والغربية مع توقع بدء العصيان بالعاصمة القاهرة يوم غد الأحد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك