محكمة إسرائيلية تطلب السجن الفعلي 25 عاماً لطفلين مقدسيين

منشور 18 تمّوز / يوليو 2017 - 04:25
سيتم نقل الأسرى الأطفال المحكومين والموقوفين الى سجن عوفر
سيتم نقل الأسرى الأطفال المحكومين والموقوفين الى سجن عوفر

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، بأن النيابة الإسرائيلية في القدس، طلبت الحكم على طفلين بالسجن الفعلي 25 عاماً، وفقا لاتهامهما بتنفيذ عملية طعن في القدس.
وأوضحت الهيئة الفلسطينية، في بيان لها، أن الطفلين هما محمد عبيدات (16 عاما) ومحمد هلسة، بينما طلبت الحكم على زميلهما محمد مشاهرة (16 عاما) بالسجن الفعلي (5 أعوام)، علما بأنهم معتقلون منذ تاريخ 20 مايو/ أيار من العام الماضي.
ووفق الهيئة، فإن النيابة الإسرائيلية ستصدر قرار الحكم النهائي بحق الأطفال الثلاثة يوم 18 سبتمبر/ أيلول القادم.
ودانت هيئة الأسرى الفلسطينية هذا الجنون الإسرائيلي بحق الأسرى بشكل عام، وتحديدا الأطفال، الذين يتعرضون لجرائم حقيقية من قبل القضاء الإسرائيلي الموجه والملتزم لأوامر جهاز المخابرات الإسرائيلية "الشاباك"، وأن هذه الأحكام الرادعة لن تثني الشعب الفلسطيني وأطفاله عن مواصلة النضال حتى الحرية والاستقلال.
من جانب آخر، قالت الهيئة إن "إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية قررت إغلاق قسم الأسرى القاصرين في سجن مجيدو الأسبوع القادم، بسبب حالة الاكتظاظ التي تشهدها جميع أقسام السجن في الآونة الأخيرة وخاصة قسم الأطفال (الأشبال)، نتيجة لاستمرار حملات الاعتقال المكثفة بين صفوف الفتية والقاصرين الفلسطينيين".
وأضافت الهيئة أنه سيتم نقل الأسرى الأطفال المحكومين والموقوفين منهم في مجيدو، إلى القسم الجديد الذي سيتم افتتاحه قريباً في سجن عوفر الإسرائيلي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك