محكمة مصرية تتحفظ على السفينة الجانحة إيفرجيفن

منشور 04 أيّار / مايو 2021 - 03:13
 محكمة ايدت الحجز التحفظي للسفينة  “إيفرجيفن” 
محكمة ايدت الحجز التحفظي للسفينة  “إيفرجيفن” 

قالت مصادر اعلامية مصرية ان محكمة ايدت الحجز التحفظي للسفينة  “إيفرجيفن”  التي جنحت قبل أسابيع بالمجرى الملاحي لقناة السويس.

وأمرت الدائرة الثانية بمحكمة الاسماعيلية الاقتصادية برئاسة المستشار احمد جاد وعضوية المستشارين محمد الطحاوي وعمر محسن بسكرتارية حامد احمد الثلاثاء برفض التظلم المقدم من الشركة المالكة للسفينة الجانحة بقناة السويس وتأييد الأمر بالحجز التحفظي.

وتقدم الدكتور حازم بركات ممثل الشركة اليابانية مالكة السفينة البنمية الجانحة في قناة السويس بطلب لهيئة المحكمه الاقتصاديه بالاسماعيليه باستخراج صورة من أمر الحجز والتأجيل لحين اعلان كافة الأطراف مشيرا إلي أنه حتى اليوم لم يتم إعلان ربان المركب بقرار الحجز

وقال ممثل الشركة انه يرغب في الاطلاع على أصل الوثائق لمعرفة علي أي اساس بنت هيئة قناة السويس دفوعها وطلبها مبلغ يقترب من مليار دولار" ودفع ممثل الشركة اليابانية ببطلان الحجز التحفظي علي السفينة ببطلان الصفة القانونية للمحامي الذي تقدم بالدعوى حيث لن توقيع الحجز التحفظي اليوم إلا بوكالة خاصة وهو مافتقده أمر المتظلم منه.

كما طلب من هيئة المحكمه بمهلة 24 ساعة للاطلاع والرد علي مذكرة الهيئة المقدمة وطالب بالإطلاع علي كافة الوثائق التي تقدمت بها هيئة قناة السويس وحددت بناء عليها مبلغ 916 مليون دولار كتعويض للهيئة.


وجنحت السفينة ستة أيام في مارس/ آذار في عرض القناة، مما تسبب في تعطيل الملاحة في الاتجاهين. والسفينة محتجزة في بحيرة بين قطاعين من القناة منذ ذلك الحين، وسط نزاع حول التعويضات عن الحادث.

وكان أسامة ربيع رئيس هيئة القناة قال الشهر الماضي إن الخسائر والأضرار الناجمة عن جنوح السفينة إيفر جيفن قد تصل إلى حوالي مليار دولار، لكن الرقم الدقيق سيتضح بعد التحقيقات، التي من غير الواضح متى تكتمل.

 

وقالت التقارير ان الجانب المصري قرر التحفظ علي السفينة حتى يتم دفع التعويضات عن الخسائر التي سببتها، والتي تقدر بنحو 916 مليون دولار.

من جهتها رات إن الشركة المالكة لإيفر جرين أن مبلغ التعويضات مبالغ فيه، وقدمت تظلم في هذا الشأن لمحكمة الإسماعيلية الاقتصادية هو التظلم الذي من المقرر أن ينظر فيه اليوم من جانب المحكمة، مشيرا إلى أن هذه الشركة تزعم أن قرار التحفظ إلى السفينة يخالف القانون البحري.

وكانت المفاوضات السابقة بين هيئة قناة السويس والشركة المالكة للسفينة قد تعثرت، حيث لجأت هذه الشركة إلى اتخاذ إجراءات قضائية ضد الجانب المصري من أجل إخلا مسئوليتها عن أي أضرار نجمت عن الواقعة.

 

وكانت الشركة التايوانية المشغلة لسفينة الشحن “إيفر جيفن” التي أوقفت حركة الملاحة بـقناة السويس​ لمدة 6 أيام، الشهر الماضي، أعلنت أنها غير مسؤولة عن أي أضرار مالية نجمت عن الواقعة.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك