مرشح إيراني متشدد يتعهد بإلغاء الاتفاق النووي في حال فوزه بالرئاسة

منشور 24 نيسان / أبريل 2017 - 10:08
مرشح لانتخابات الرئاسة الإيرانية مصطفى مير سليم
مرشح لانتخابات الرئاسة الإيرانية مصطفى مير سليم

تعهد مرشح لانتخابات الرئاسة الإيرانية عن حزب المؤتلفة الإسلامي المتشدد مصطفى مير سليم، اليوم الاثنين، بإلغاء الاتفاق النووي مع القوى الدولية الست في حال تمكن من الفوز بمنصب رئاسة الجمهورية، في الانتخابات التي ستجرى في 19 من أيار/ مايو المقبل.

وقال مير سليم إن “الاتفاق النووي مع الغرب الذي تم إبرامه في العام 2015 فشل في رفع العقوبات وتحسين اقتصاد البلاد”، منوهاً أن “العقوبات لا تزال قائمة بل تزايدت في الآونة الأخيرة”.

واعتبر مير سليم، الذي رفض سحب ترشحه لصالح أي من مرشحي التيار المتشدد، أن “الرئيس الحالي حسن روحاني فشل في تحسين الاقتصاد الإيراني”.

وربط المرشح للانتخابات الرئاسية التزامه بالاتفاق النووي في حال الفوز بالرئاسة، بالتزام الولايات المتحدة به، متهماً إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتقويض الاتفاق النووي.

وأوضح مير سليم أن “30% من واردات إيران تتم عبر التهريب، وأن هذا الأمر يمنع تطوير الإنتاج المحلي، وخلق فرص عمل”، منوهاً أن “من أولويات حكومته في حال فوزه ستكون مكافحة الاتجار غير القانوني”.

ومصطفى مير سليم هو رئيس الشورى المركزية لحزب المؤتلفة الإسلامي وهو عضو في مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك