مرفأ طرابلس: لا أزمة قمح في لبنان والميناء خال من المفرقعات

منشور 06 آب / أغسطس 2020 - 08:45
الإنفجار دمر صوامع القح في مرفأ بيروت
الإنفجار دمر صوامع القح في مرفأ بيروت

طمأنت إدارة مرفأ طرابلس شمالي لبنان، الخميس، المواطنين بأنه لن تكون هناك أزمة قمح في البلاد، مشيرة إلى أن الميناء خال تماما من المواد الخطرة.

وقالت إدارة مرفأ طرابلس في بيان، إن سفينة محملة بـ5500 القمح ستصل الخميس إلى الميناء قادمة من أوكرانيا، مؤكدة أن 3 سفن أخرى ستتبعها في الأيام المقبلة.

وأوضحت إدارة مرفأ طرابلس أن العمال سيعكفون على إفراغ السفينة من حمولتها بـ"السرعة القصوى"، مع تأمين خدمات لوجستية متكاملة، ونقلها في ما بعد إلى كل المناطق اللبنانية.

وثار القلق بشأن احتياطي لبنان من الحبوب، بعد انفجار مرفأ بيروت الهائل الذي أدى إلى مقتل العشرات وإصابة الآلاف، فضلا عن تدمير صوامع القمح.

من جهة ثانية، أكدت إدارة ميناء طرابلس أن "المرفأ خال تماما من أي مواد كيميائية أو مفرقعات نارية أو مواد خطرة، لأنه لا يستقبل في الأساس هذه المواد الخطرة".

ويأتي هذا التطور بعد يومين من انفجار ضخم هز مرفأ بيروت الإستراتيجي الذي يعد شريان الاستيراد والتصدير للبلاد.

وكشف محافظ بيروت مروان عبود، أن صوامع القمح في المدينة دمرت بشكل شبه كامل، إثر الانفجار الذي هز مرفأ العاصمة اللبنانية مساء الثلاثاء.

وقال عبود في تصريحات لـ"سكاي نيوز عربية"، الأربعاء، إنه "لم يبق من الحبوب إلا ما يوجد في المخازن الخاصة والأفران" في البلاد.

لكن وزير الاقتصاد اللبناني راؤول نعمة، وجه رسالة مطمئنة للمواطنين، بشأن مخزون القمح في البلاد، قائلا إن "البلاد تملك مخزونا كافيا" من القمح، كما أن "هناك سفنا في الطريق لتغطية الاحتياجات".


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك