مسؤول أمريكي سابق: على واشنطن تصحيح أخطائها في سوريا

منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 07:43
دبابات ومدرعات أمريكية داخل الأراضي السورية
دبابات ومدرعات أمريكية داخل الأراضي السورية

يرى المسؤول السابق في وزارة الخارجية الأمريكية، ماثيو هوو، أنه يجب على الولايات المتحدة تصحيح أخطاء أعمالها في سوريا لتصبح دولة مفيدة في هذا البلد لاحقا.

وردا على سؤال حول مدى فعالية نظام وقف إطلاق النار في سوريا قال هوو: "إن نجاح الهدنة سيتوقف على العوامل الداخلية والخارجية. ويجب على القوى الخارجية، وخاصة الولايات المتحدة وروسيا وإيران وإسرائيل وغيرها، أن تسعى للحفاظ على التوازن الهش وتفادي المواجهة، عن طريق استخدام نفوذها لمنع دخول الأزمة السورية إلى مرحلة نشيطة من جديد".

كما عبر عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة "قد تكون فعالة ومفيدة في سوريا، إذا استمرت في ما تعمله في الوقت الأخير".

وأضاف أنه من الممكن الاستمرار في عمل ذلك "دون إثارة حدة التوتر ودون مواصلة تقديم مساعدة عسكرية للجماعات المختلفة، بما فيها الجماعات الإسلامية، وعن طريق الاعتراف بالأخطاء في السياسة الأمريكية التي دفعت سوريا إلى الحالة التي تعيش فيها حاليا".

وأشار الخبير إلى أنه لم تكن لدى أي أحد أوهام منذ البداية بشأن وضع الأكراد في سوريا.

وتابع: " تركيا لا تريد السماح للأكراد بالحفاظ على الأراضي التي احتلوها في سوريا. وكان هذا أمرا واضحا منذ سنوات طويلة، وهذا ما كان يتحدث عنه الكثير من الخبراء. وكان خطر الدخول التركي إلى أراضي سوريا معروف بشكل جيد من قبل منتقدي السياسة الأمريكية في سوريا".

هذا وعبر الخبير الأمريكي عن أمله بالحفاظ على الهدنة الحالية في سوريا، قائلا: "إن الشعب السوري وكل سكان سوريا قد تضرروا بشكل كاف".

وكان هوو يعمل سابقا في القوات البحرية الأمريكية والبنتاغون ووزارة الخارجية، كما عمل خبيرا علميا خلال أكثر من 10 سنوات في مركز السياسة الدولية في واشنطن. وغادر الخارجية الأمريكية احتجاجا على السياسة التي تمارسها الولايات المتحدة.

وأعلنت الولايات المتحدة وتركيا في 17 أكتوبر الجاري عن توصلهما إلى اتفاق حول وقف العملية العسكرية التركية بشمال سوريا لمدة 120 ساعة وانسحاب الوحدات الكردية من "المنطقة الآمنة" داخل سوريا، الواقعة على الحدود بين تركيا وسوريا والتي تنوي أنقرة الإشراف عليها بشكل مستقل

مواضيع ممكن أن تعجبك