مسؤول روسي: سيناريو ترامب قد يتكرر بفوز لوبان في انتخابات الرئاسة الفرنسية

منشور 24 نيسان / أبريل 2017 - 10:13
زعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية، مارين لوبان
زعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية، مارين لوبان

تساءلت أوساط روسية عن مدى احتمال تكرار المفاجأة التي أحدثها فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالرئاسة، أثناء الجولة الأخيرة من الانتخابات الجارية في فرنسا، وذلك عبر فوز زعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية، مارين لوبان، بالحكم.

ولعل طرح السؤال على هذا النحو يحمل في طياته الكثير من الأماني التي يعلقها البعض في موسكو على احتمالات فوز مارين لوبان ذات التوجهات القومية المتطرفة والتي باتت تلقى قبولا في روسيا اليوم أكثر من ذي قبل.

وكان الرئيس فلاديمير بوتين استقبل مارين لوبان في الكرملين في سابقة لم تشهد الأوساط السياسية الروسية لها مثيلا من قبل، وخاصة بعد تسجيلها رسميا ضمن قائمة المرشحين للمنصب في فرنسا، وبعد أن كانت موسكو تراهن على فوز فرانسوا فيون الذي بدت فرصه في الفوز تتضاءل يوما بعد يوم على وقع فضيحة  اتهامه رسميا باستحداث وظائف وهمية لصالح أفراد من عائلته.

وفيما كانت وكالات الأنباء تتداول أخبار تقدم مارين لوبان في السباق الرئاسي، إذ حلت ثانيا في قائمة المرشحين؛ ما يعنى اعتماد خوضها جولة الإعادة أمام إيمانويل ماكرون وزير الاقتصاد السابق في حكومة فرانسوا هولاند، يقول قسطنطين كوساتشوف الدبلوماسي السابق والرئيس الحالي للجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد، “إن احتمالات تكرار ما سبق وأنْ شهدته الولايات المتحدة خلال انتخاباتها الرئاسية الماضية من مفاجآت أطاحت بهيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطى واردة والضحية هذه المرة هو منافس لوبان المرشح ماكرون”.

وأشار كوساتشوف على صفحته في الفيسبوك إلى أن الفرق يكمن في أن “الطرف النسائي في الحالة الفرنسية، قد يكون مؤهلا لإحداث المفاجأة ، وإن بدا ماكرون في وضع أفضل بعد إعلان عدد كبير من المرشحين الخاسرين في الجولة الماضية تأييدهم له، إذ طالبوا أنصارهم بالتصويت لصالحه في الجولة المقبلة”.

ويضيف الدبلوماسي الروسي السابق الوضع الراهن يقول إن ماكرون يمثل بشكل أو بآخر الرغبة في استمرارية الأوضاع السابقة، بينما تمثل لوبان الرغبة في التغيير، وهو ما قد يستقطب الكثيرين من ناخبي “اللحظة الأخيرة” ممن يتوقون إلى مثل هذا النهج من التفكير؛ ما يعنى أن لوبان ستكون مطالبة بالاعتماد على قواها الذاتية، على اعتبار أن الامل آخر من يموت حسب القول المأثور.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك