مسؤول فلسطيني: نخشى من تفشي “كورونا” في السجون الإسرائيلية

منشور 15 تمّوز / يوليو 2020 - 09:33
وزارة الصحة الإسرائيلية تحذر من تفشي فيروس كورونا في السجون
وزارة الصحة الإسرائيلية تحذر من تفشي فيروس كورونا في السجون

أعرب مسؤول فلسطيني، الأربعاء، عن مخاوفه من تفشي فيروس “كورونا”، في أوساط الأسرى بسجون إسرائيل، مطالبا بتدخل دولي.

وقال قدري أبو بكر، رئيس هيئة “شؤون الأسرى والمحررين” التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن “الأوضاع في السجون الإسرائيلية مقلقة للغاية، وهناك مخاوف من انتشار فيروس كورونا في أوساط المعتقلين”.

والأحد، أعلنت هيئة شؤون الأسرى عن إصابة الأسير كمال أبو وعر (46 عاما)، المريض بسرطان الحنجرة، بفيروس كورونا، حيث يقبع حاليا في مستشفى أساف هروفيه الإسرائيلي.

وأضاف أبو بكر: “طالبنا مؤسسات حقوقية دولية بالتدخل العاجل لإجراء فحوصات طبية للأسرى، والإفراج عن المرضى والأطفال والنساء وكبار السن منهم”.

وبعثت فلسطين رسائل للجنة الدولية للصليب الأحمر، ولمؤسسات دولية، للإفراج عن الأسير المصاب “أبو وعر”، ولتوفير سبل الوقاية للأسرى الفلسطينيين، بحسب أبو بكر.

ويخشى الفلسطينيون من سرعة انتقال الفيروس في أوساط الأسرى، جراء الاكتظاظ وقلة الإجراءات الصحية.

والثلاثاء، حذرت وزارة الصحة الإسرائيلية من تفشي فيروس كورونا في السجون، مطالبة مصلحة السجون بتشديد الإجراءات الصحية، بحسب القناة الـ 7 الإسرائيلية.

وتعتقل إسرائيل نحو (4700) فلسطيني في سجونها، منهم 41 سيدة، و160 طفلا، 365 أسيرا إداريا (دون تهمة). (الأناضول)

مواضيع ممكن أن تعجبك