مستوطنون يقتحمون "الأقصى".. وبن غفير: "سنغير الوضع القائم في المسجد"

تاريخ النشر: 27 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2022 - 10:52
إيتامار بن غفير
زعيم حزب القوة اليهودية المتطرف "إيتامار بن غفير"

اقتحم عشرات المستوطنين الاسرائيليين، اليوم الأحد، ساحات المسجد الاقصى في مدينة القدس المحتلة، بحماية مشددة من قبل عناصر الشرطة الاسرائيلية الخاصة.

وقال بيان صادر عن وزارة الأوقاف الفلسطينية، إن إقتحام "الأقصى"، كان من جهة باب "المغاربة"، حيث تجول المستوطنون في باحات المسجد، وأدوا طقوسا دينية.

واضاف البيان، أن الشرطة الاسرائيلية، تواصل فرض قيودها المشددة، على دخول المصلين إلى "الاقصى"، مشيرا إلى أنه تم احتجاز هويات البعض عند البوابة، قبل السماح لهم بالدخول إليه.

من جهة أخرى، وعد زعيم حزب القوة اليهودية المتطرف "إيتامار بن غفير"، المكلف بمنصب وزارة الأمن الداخلي في "اسرائيل"، بالعمل على تغيير الوضع القائم في "الأقصى"، خاصة فيما يتعلق بصلاة المستوطنين في المسجد.

وقال "بن غفير"، إنه سيفعل كل شيء لمنع ما وصفها بـ "السياسات العنصرية" في الحرم القدسي".

كما تعهد، "بن غفير" في حديثه لاذاعة "كان" العبرية، صباح اليوم الاحد، بشرعنة البؤر الاستيطانية،مشيرا إلى أنه خلال الأشهر القليلة المقبلة سيكون هناك تحسن بهذا الشأن، وتحقيق نتائج ملموسة.

مواضيع ممكن أن تعجبك