مشاركة استاذ بالجامعة الاميركية في كتاب مع اسرائيليين يثير جدلا بلبنان

منشور 09 آذار / مارس 2010 - 04:41

اثار صدور كتاب في الولايات المتحدة حول اسرائيل شارك فيه استاذ فلسطيني في الجامعة الاميركية في بيروت الى جانب باحثين اسرائيليين، جدلا في لبنان حيث اعتبر البعض ان هذه المشاركة تشكل خرقا لقانون مقاطعة الدولة العبرية.

وقد صدر الكتاب في نهاية 2009 في الولايات المتحدة عن دار نشر "زون بوكس" في نيويورك وهو بعنوان "سلطة الاقصاء الشامل: تشريح الحكم الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة".

وقال استاذ علم الاجتماع في الجامعة ساري حنفي الذي شارك في تحرير الكتاب الى جانب الاسرائيليين آدي اوفير ومايكل جيفوني، لوكالة فرانس برس اليوم الثلاثاء ان الكتاب "يفضح النظام الاستعماري الصهيوني"، مشيرا الى ان الباحثين الاسرائيليين "مناهضان للصهيونية".

واضاف ان النائب العربي الاسرائيلي عزمي بشارة "دعا الى نشر الكتاب باللغة العربية لتضمنه تحليلات حول الطريقة العنفية التي سيطر فيها الاسرائيليون على الفلسطينيين والتي تعتبر مهمة جدا في كفاحنا ضد هذا النظام الاستعماري".

واوضح حنفي انه عمل في هذا المشروع قبل انتقاله الى لبنان في 2005 اثناء وجوده في فرنسا وقبلها في رام الله.

وكان حوالى 300 شخص بينهم اساتذة في الجامعة الاميركية وطلاب وناشطون وقعوا عريضة على الانترنت تطالب الجامعة الاميركية في بيروت بايضاحات حول ورود اسمها الى جانب اسم جامعة تل ابيب على الكتاب، وعدم احترام قانون مقاطعة اسرائيل الذي ينص عليه القانون اللبناني.

وانتقدت العريضة امكان استخدام التعاون بين حنفي والاستاذين "للاشارة الى ان التبادل الجامعي بين لبنان واسرائيل بات امرا طبيعيا ومقبولا".

ودفعت هذه العريضة حنفي الى الغاء محاضرة كان يفترض ان يدلي بها في لندن مع افير وجيفوني والعودة الى بيروت.

وقدم الدكتور ساري حنفي خلال لقاء نظم الاثنين في حرم الجامعة وضمه مع اساتذة وطلاب، اعتذاره عن اي اساءة قد يكون تسبب بها.

وقال "اود التعبير بوضوح عن اعتذاري لأصدقائي وزملائي هنا في لبنان وفي الجامعة الاميركية في بيروت عن اي اساءة او ازعاج قد اكون تسببت بهما".

واوضح لفرانس برس انه اعتذر كونه يتفهم المعترضين الذين "احسوا بانهم جرحوا في مشاعرهم"، الا ان "الطريقة التي صور فيها الموضوع من دون السياق اي من دون ان يذكر انني كنت في فلسطين وان هؤلاء الناس معادون للصهيونية. وبالتالي اي قارىء للعريضة يظن اني مؤيد للتطبيع" مع اسرائيل.

واكد انه "لن يشارك مرة اخرى طالما هو موجود في لبنان في اي بحث مع اسرائيليين".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك