مصدر اسرائيلي: محادثات لضم دول عربية واسلامية لاتفاقيات ابراهيم

منشور 04 كانون الثّاني / يناير 2022 - 12:41
اتفاقيات ابراهيم
اتفاقيات ابراهيم، تشمل حاليا كل من الإمارات والمغرب والبحرين.

تواصل "اسرائيل" جهودها ومساعيها الدؤوبة، لضم مزيد من الدول العربية والإسلامية لاتفاقيات ابراهيم، التي تشمل حاليا كل من الإمارات والمغرب والبحرين.

وكشف مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الإسرائيلية، النقاب عن محادثات وراء الكواليس بين "اسرائيل" واندونيسيا، وأن واشنطن تحاول تقريب المواقف ووجهات النظر بين الجانبين.

وقال المسؤول في تصريح لقناة I24NEWS الاثنين، إن "الهدف هو تطبيع العلاقات مع إندونيسيا والسعودية، هاتان الدولتان اللتان نريد التوصل إلى اتفاق بشأنهما، لكنها عملية بطيئة وتستغرق الكثير من الوقت والجهد. نتمنى الأفضل". 

وأضاف المسؤول، أن هناك محادثات مع دول إسلامية أخرى لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، على سبيل المثال جزر القمر والمالديف، وعلى المدى الطويل الكويت وقطر.

وإندونيسيا هي أكبر دولة من حيث عدد السكان المسلمين، وسبق أن تمت الإشارة إليها كدولة يحتمل انضمامها إلى اتفاقيات إبراهيم التي تشمل حاليا الإمارات والبحرين والمغرب.

يذكر أن إسرائيل لا تقيم حتى الآن علاقات دبلوماسية رسمية مع إندونيسيا، على الرغم من أن الدولتين تربطهما عقود تجارية وسياحية وأمنية ثابتة.

وفي ديسمبر، أثار وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قضية تطبيع العلاقات بين البلدين خلال زيارته لإندونيسيا، وفي نوفمبر التقى دبلوماسي إسرائيلي وزير الدفاع الإندونيسي على هامش منتدى أمني في البحرين.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك