مصدر عسكري مصري ينفي أنباء عن مقتل 3 مسلحين فلسطينيين قرب غزة

منشور 07 أيّار / مايو 2015 - 04:02

قال مصدر عسكري بالقاهرة، اليوم الأربعاء، إن ثلاثة مهربين مصريين قتلوا، صباح اليوم، أثناء محاولة تنفيذ عملية تهريب من الجانب المصري إلى قطاع غزة، نافيا بذلك ما تردد عن مقتل 3 فلسطينيين مسلحين في اشتباك مع الجيش في نفس المنطقة.

المصدر أوضح لوكالة “الأناضول”، طالبا عدم ذكر اسمه، أن “تبادلا لإطلاق النار جرى، صباح اليوم، بين ثلاثة مهربين مصريين وقوات من الجيش، قرب الحدود مع قطاع غزة، وأسفر عن مقتل المهربين الثلاثة “.

وأضاف المصدر أن “عملية التهريب كانت تتم من الجانب المصري باتجاه قطاع غزة”، دون أن يوضح ماهية ما كان يتم تهريبه.

ونقلت إحدى وكالة الأنباء الغربية في وقت سابق اليوم، عن مصادر طبية وأمنية مصرية، إن ثلاثة مسلحين فلسطينيين قتلوا، صباح اليوم، في اشتباك مع قوات الجيش المصري بمحافظة شمال سيناء (شمال شرقي مصر)، بالقرب من الحدود مع قطاع غزة، وهو ما نفاه المصدر العسكري لوكالة “الأناضول”، وقال: “هذا الأمر غير صحيح على الاطلاق”.

وتتم عمليات التهريب عادة، باستخدام الانفاق التي تربط قطاع غزة بالأراضي المصرية. واستخدمت هذه الانفاق خلال السنوات الاخيرة في ادخال الوقود ومواد البناء والسلع الغذائية الي غزة بسبب الحصار الاسرائيلي المفروض عليها منذ 2006، غير أن السلطات المصرية تقول إن هذه الانفاق تستخدم كذلك لتهريب السلاح.

وبعد الحادث الإرهابي الذي وقع في أكتوبر / تشرين الأول بشمال سيناء وأسفر عن مقتل أكثر من 30 عنصرا من الجيش المصري، لجأت السلطات إلى إقامة منطقة عازلة بين مصر والشريط الحدودي لقطاع غزة، وتم تدمير أغلب هذه الانفاق.

ومؤخرا، أحدث الرئيس المصري، الذي يمارس سلطة التشريع في ظل غياب البرلمان، تعديلا في قانون العقوبات لتغليظ عقوبة حفر الانفاق لتصل إلى “المؤبد”، أي السجن 25 عاما.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك