مصدر للبوابة: السيسي الى ابو ظبي للتوسط بين الامارات والجزائر بشان القمة العربية

منشور 26 كانون الثّاني / يناير 2022 - 04:39
السيسي وابن زايد
السيسي وابن زايد

البوابة- خاص

عقد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في ابو ظبي اجتماعا رباعيا ضم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، والملك حمد بن عيسى ملك مملكة البحرين، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات أمير إمارة دبي، حيث تم التباحث بشأن تطورات القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المتبادل، وسبل تعزيز التنسيق والتعاون بين الأشقاء لدفع آليات العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات الراهنة التي تواجه المنطقة.

وكانت الرئاسة المصرية اعلنت أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يتوجه صباح الأربعاء إلى الإمارات، للتشاور والتنسيق حول التطورات الأخيرة للقضايا الإقليمية.


وفي بيان نشره على صفحته في "فيسبوك"، قال المتحدث باسم الرئاسة بسام راضي: أن زيارة السيد الرئيس للشقيقة الإمارات تأتي في إطار خصوصية العلاقات المصرية الإماراتية وما يجمع الدولتين من روابط أخوية تاريخية وعلاقات تعاون وتنسيق متبادل على جميع الأصعدة"، لافتا إلى أنه "من المنتظر أن يبحث السيد الرئيس مع شقيقه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جوانب العلاقات الثنائية الوثيقة والممتدة بين مصر والإمارات، فضلا عن التشاور والتنسيق حول التطورات الأخيرة للقضايا الإقليمية، وذلك في ضوء ما تتطلبه المرحلة الراهنة من تضافر الجهود من أجل حماية الأمن القومي العربي والتصدي لمحاولات زعزعة استقرار وأمن الدول العربية".

زيارة تبون الى مصر

تاتي زيارة الرئيس السيسي بعد ساعات قليلة من اختتام الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون زيارته الى القاهرة حيث افادت الانباء بان المباحثات تطرقت الى الملف الليبي حيث شدد الزعيمان على ضرورة اجراء الانتخابات فيما تحدثا عن محاولة تذليل العقبات امام عقد القمة العربية التي كان من المفترض ان تنعقد في مارس المقبل، واعلن عن تاجيلها بسبب تفشي كورنا.قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏بدلة‏‏

وساطة السيسي بين ابو ظبي والجزائر

وتؤكد مصادر رفيعة المستوى لـ البوابة ان رابطا وثيقا يجمع زيارة تبون الى القاهرة، والسيسي الى ابوظبي، حيث برز خلافا عميقا بين الامارات والجزائر بشأن اولوية المواضيع التي ستناقشها القمة العربية ، حيث تمسكت الجزائر باعادة الملف الفلسطيني الى الواجهة مجددا والتأكيد على دعم الفلسطينيين، وقد رفدت القمة بدعوتها للفصائل الفلسطينية للحوار والتصالح على اراضيها، فيما كان فريق عربي منه الامارات والبحرين والمغرب تخشى التطرق الى التطبيع مع اسرائيل وادانته ودعوة الدول العربية التي تقيم علاقات مع دولة الاحتلال الى فرملة اتصالاتها واندافعها مع اسرائيل.

بالتالي المحت دول (التطبيع) الى امكانية حضورها القمة العربية بتمثيل باهت وهو ما رفضته الجزائر التي تمسكت بان يكون تمثيل الدول على اعلى مستوى، وهذه الاسباب ادت الى تأجيل القمة العربية التي لم تنعقد منذ 3 سنوات.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك