مصر: الاشتباه بوفاة راهب دير المحرق "بسبب التسمم"

منشور 28 أيلول / سبتمبر 2018 - 03:55
جنازة زينون المقاري
جنازة زينون المقاري

قالت مصادر أمنية وأخرى بالطب الشرعي إن الفحص المبدئي لجثمان الراهب زينون المقاري، يشير إلى وفاته بسبب التسمم.

وتقول المصادر أن فرضية تسمم الراهب في "دير المحرق" بأسيوط هي الأكثر احتمالا، بسبب وجود "رغوات في الفم وآثار قيء"، لكن التقرير المفصل سيصدر خلال أيام.

وزينون أحد ستة رهبان تقرر نقلهم من "دير أبو مقار" بصحراء مدينة وادي النطرون (شمال غرب القاهرة) بعد مقتل رئيس الدير.

وأعلن القس بولس حليم، المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، يوم الأربعاء، عن وفاته. ولا تزال التحقيقات التي تجريها نيابة محافظة أسيوط في وفاة الراهب المفاجئة مستمرة.

وقالت مصادر كنسية إن زينون كان "أب الاعتراف" للراهب المشلوح أشعياء المقاري، المتهم بقتل الأنبا إبيفانيوس، وكان من المقرر أن يدلي بشهادته، أمس الخميس أمام المحكمة ضمن شهود آخرين.

وهز حادث مقتل الأنبا أبيفانيوس الكنيسة القبطية في نهاية يوليو/تموز الماضي. وفي أعقابه، أصدر البابا تواضروس قرارات بتجميد قبول رهبان جدد وحظر مغادرة الرهبان للدير دون تصريح، ومنع الرهبان من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك