مصر تجدد حبس إبنة القرضاوي وزوجها بتهم تتعلق بالارهاب

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 04:01
عُلا إبنة القرضاوي وزوجها حسام خلف
عُلا إبنة القرضاوي وزوجها حسام خلف

جددت محكمة مصرية الثلاثاء، حبس علا ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وزوجها حسام خلف 45 يوما، إثر اتهامات ينفونها بـ “الانضمام إلى جماعة الإخوان” وتمويل الإرهاب.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية المصرية، قررت محكمة جنايات القاهرة، تجديد حبس علا القرضاوي وزوجها و15 آخرين (لم تسمهم)، في اتهامهم بتمويل الإرهاب، 45 يوما على ذمة التحقيقات في التهم المنسوبة لهم.

ويواجه المتهمان وفق المصدر ذاته، اتهامات ينفونها بينها “الانضمام إلى جماعة الإخوان الإرهابية، ومد الجماعة بتمويل أجنبي من دول خارجية (لم يسمها)”.

وألقت قوات الأمن القبض على خلف وزوجته في 30 يونيو / حزيران 2017، من مسكنهما في الساحل الشمالي (أقصى شمالي مصر)، حيث كانا يقضيان إجازة عيد الفطر المبارك.

وفي 3 يوليو/تموز 2017، قررت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، حبس ابنة القرضاوي، وزوجها لمواصلة التحقيقات تلاها أكثر من تجديد بالحبس ما بين 15 و45 يوما.

وأطاح الجيش المصري بمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، والمنتمي إلى جماعة الإخوان يوم 3 يوليو / تموز 2013، وفي ديسمبر / كانون الأول من العام نفسه، اعتبرت الحكومة المصرية الإخوان جماعة “إرهابية”، فيما تؤكد الجماعة أن نهجها سلمي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك