مصر تدعو الى ”رفع الايدي عن لبنان” والامم المتحده تحذر من فراغ دستوري

منشور 25 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:24

اكد وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط الخميس في بيروت ان الرؤية المصرية لحل ازمة انتخاب رئيس جديد للجمهورية تستند الى "رفع الايدي عن لبنان".  فيما حذر الامين العام للامم المتحدة ما قيام الميليشيات اللبنانية بالتسلح استعدادا "لفراغ دستوري".

ابو الغيط

اكد وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط الخميس في بيروت ان زيارته للبنان تندرج في اطار المساعدة على حل ازمة انتخاب رئيس جديد للجمهورية موضحا ان الرؤية المصرية للحل تستند الى "رفع الايدي عن لبنان".

وفور وصوله الى بيروت توجه المسؤول المصري الى القصر الجمهوري في بعبدا حيث التقى الرئيس اميل لحود.

وبعد اللقاء لخص ابو الغيط للصحافيين الرؤية المصرية بقوله انها تستند الى "رفع الايدي عن لبنان وترك الامر لاهله ليقرروا شأنهم بانفسهم" وتعتمد على "دعم شعب لبنان".

وشدد ابو الغيط على الفكرة نفسها بعد لقائه البطريرك الماروني نصرالله صفير. وردا على سؤال عن دعم مصر ترشيح قائد الجيش العماد ميشال سليمان الى الرئاسة قال ابو الغيط "لا نتدخل بمن ينتخب ولا نتدخل بشكل يفهم منه اننا نفضل شخصا على اخر (...) نامل ان تتوقف كافة الايدي عن التدخل".

وكان الوزير المصري اكد للصحافيين لدى وصوله الى مطار رفيق الحريري الدولي صباح الخميس في زيارة تستمر يوما واحدا "لا نستطيع القول اننا نحمل اراء وتوجهات بل ساسعى اليوم الى المساعدة بنقل الرؤى المصرية الى الاخوة والقيادات". واضاف "ازور بيروت اليوم سعيا للمساعدة على تجاوز هذه الصعوبة وهذا الواقع".

وكان مصدر مصري اعلن ان ابو الغيط سيعرض على القادة السياسيين "عناصر رؤية مصرية تأمل مصر ان تساعد من خلالها الافرقاء اللبنانيين باعتبارهم المسؤولين الرئيسيين عن التوصل إلى حلول للخروج من الازمة الحالية".

بان يحذر

من جهته عبر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عن قلقه ما قيام الميليشيات اللبنانية بالتسلح استعدادا "لفراغ دستوري" اذا لم يتمكن البرلمان من الاتفاق على رئيس جديد للبلاد.

وتأجل انتخاب الرئيس للمرة الثانية هذا الاسبوع الي الثاني عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني لاتاحة فسحة من الوقت أمام الجماعات المؤيدة لسوريا والجماعات المناهضة لها للاتفاق على مرشح لخلافة الرئيس اميل لحود المؤيد لدمشق.

وقال بان في تقرير الى مجلس الامن الدولي وزع يوم الاربعاء "يتعين ألا يحدث فراغ دستوري على مستوى الرئاسة وألا تكون هناك حكومتان متنافستان." وحث الزعماء اللبنانيين على اجراء حوار للاتفاق على رئيس.

واضاف قائلا "عودة الميليشيات الي الظهور هو بالقطع احد أكثر التطورات المزعجة على مدى الاشهر الستة الماضية."

وقال بان ان تقارير تشير الي ان حزب الله زاد قدراته العسكرية مقارنة مع الفترة السابقة على حربه مع اسرائيل في 2006 "تثير قلقا عميقا".

واضاف ان من الحيوي ان تجرى عملية انتخاب نزيهة "دون أي تدخل أجنبي" وحث سوريا على وجه الخصوص على الوفاء بتعهداتها لاحترام سيادة لبنان واستقلاله السياسي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك