مصر تعتقل ناشطا حقوقيا بشأن تقرير عن محاكمة ضباط سابقين

منشور 09 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 02:51

قالت مصادر أمنية إن مصر اعتقلت صحفيا وناشطا في مجال حقوق الإنسان، الأحد، بعد استجوابه في المخابرات الحربية بشأن تقرير نشره عن محاكمة ضباط سابقين في الجيش.

 

وأضافت المصادر أن حسام بهجت استدعي لمواجهته باتهامات بنشر معلومات كاذبة في تقريره لشهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي عن 26 ضابطا، قال إن محكمة عسكرية أدانتهم بتدبير انقلاب.

 

وقالت منظمة العفو الدولية، إن اعتقال بهجت إشارة واضحة على تصميم السلطات المصرية "على مواصلة حملتها الضارية على الصحافة المستقلة والمجتمع المدني".

 

وتتهم جماعات حقوقية قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي باستغلال التهديدات الأمنية للقضاء على الحريات السياسية المكتسبة، بعد انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وقال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية، فيليب لوثر، إن "اعتقال حسام بهجت اليوم هو مسمار آخر في نعش حرية التعبير في مصر".

 

وأسس بهجت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، وهي منظمة مستقلة في مجال حقوق الإنسان. وقبل نحو ثلاثة أسابيع نشر تقريرا عن المحاكمة العسكرية في الموقع الإلكتروني "مدى مصر".

 

وقالت المصادر الأمنية إن بهجت تسلم أوامر استدعاء الأسبوع الماضي لاستجوابه الأحد. وأضافت أنه بعد استجوابه اعتقل وأحيل إلى النيابة العسكرية.

مواضيع ممكن أن تعجبك