مصر تفحص كاميرات المراقبة في مطار شرم الشيخ

منشور 07 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 03:01
حطام الطائرة الروسية في سيناء
حطام الطائرة الروسية في سيناء

قال مسؤولون أمنيون لرويترز إن السلطات المصرية تفحص كاميرات المراقبة في مطار شرم الشيخ لرصد أي نشاط مريب يتعلق بتحطم الطائرة الروسية الأسبوع الماضي.

وذكر أحد المسؤولين أن السلطات المصرية تود أن تعرف ما إذا كان أحد قد تسلل من وراء مسؤولي الأمن أو أجهزة كشف المعادن وتحاول أيضا معرفة ما إذا كان هناك نشاط غير عادي بين رجال الشرطة أو العاملين في المطار.

وانتقدت الخارجية المصرية "عدم مشاركة المعلومات الاستخباراتية" و"عدم التعاون" الكافي من بعض الدول بشأن مواقفها عقب حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن أجهزة الاستخبارات، التي نقلت عنها وسائل الإعلام، لم تشارك معلوماتها الاستخباراتية مع القاهرة.

وأضاف شكري، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المجري الذي يزور مصر، أن القرارات التي اتخذتها بعض الدول "لم تجر بالتنسيق مع الجانب المصري كما تقتضي مبادئ التعاون الدولي."

وكانت وسائل إعلام في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قد زادت من تغطيتها لفرضية أن تكون قنبلة تم تسريبها إلى الطائرة هي سبب سقوطها.

ونقلت وكالة أنباء ريا الروسية الرسمية عن نائب رئيس الوزراء الروسي أركادي دفركوفيتش القول إن الجيش المصري هو من يقوم الآن بتأمين نقل السياح الروس إلى الطائرات العائدة إلى موسكو بعد أن علقت روسيا رحلاتها الجوية إلى سيناء.

وأضاف دفركوفيتش القول إن الاجراءات الأمنية في المطارات الروسية كافية وإنها متبعة منذ وقت طويل.

وقال المسؤول الروسي إن تعليق سفر الطائرات الروسية سوف يستمر لعدة أسابيع على الأقل، وإنه "من المبكر الآن الحديث عن موعد معين لرفع هذا التعليق."

واضاف دفركوفيتش إن روسيا سوف تعمل مع السلطات المصرية لوضع نظام اجراءات أمن لمنع "الأنشطة خارج الرقابة" التي تحدث في بعض المطارات المصرية، وهو ما سوف يسمح بعودة تشغيل الطائرات الروسية المتجهة إلى مصر.

وترسل الخطوط الروسية طائرات خالية من الركاب إلى مصر لنقل السياح الروس الموجودين في مصر.

وقال فركوفيتش إن هناك نحو 10 طائرات موجودة بالفعل في مصر مستعدة للعودة إلى روسيا.

وقالت المتحدثة باسم الاتحاد الروسي لصناعة السياحة، إيرينا تيورينا، إن هناك نحو 80 الف سائح روسي في مصر، معظمهم في منتجعي شرم الشيخ والغردقة.

وقالت تيورينا، بعد اجتماع للحكومة إنه لن يكون هناك اخلاء للسياح الروس في مصر، وإن بوسعهم العودة وقتما يشاءون.

وكانت تقارير إعلامية أمريكية قد أفادت في وقت سابق أن المخابرات المركزية الأمريكية سي أي ايه قد رصدت اتصالات بين قادة في تنظيم الدولة الإسلامية وأتباعهم في سيناء قبل وبعد تحطم الطائرة الروسية.

و نقلت محطة ان بي سي التليفزيونية عن مسؤول، لم تسمه، القول إن المسلحين كانوا "يتباهون" بطريقة اسقاط الطائرة.
كما ذكرت القناة الثانية الفرنسية أنه يمكن سماع صوت انفجار على جهاز التسجيل الذي تم العثور عليه في الطائرة المحطمة. إلا أن المحققين الفرنسيين قالوا إنهم لا يمكنهم تأكيد ذلك.

وذكرت القاهرة أن وزير الطيران المدني حسام كمال سوف يعقد مؤتمرا صحفيا السبت لإعلان آخر تطورات التحقيقات في الحادث.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك