مصر: ضبط محاولة تهريب 190 كغم من المشغولات الذهبية تورط فيها مسؤولون كبار

منشور 23 آذار / مارس 2010 - 07:58

 أشارت التحقيقات والتحريات الأولية الاثنين في واقعة إحباط محاولة تهريب 190 كيلوغراما من المشغولات الذهبية بمطار الأقصر الدولي بصعيد مصر إلى تورط مسؤولين كبار بالمطار قاموا بتكوين شبكة لتسهيل عمليات التهريب إلى داخل البلاد.

وكشفت محاضر التحقيقات إلى أن واقعة التهريب اكتشفت بالصدفة عندما رصد ضابطا أمن بشركة مصر للطيران وجود تزوير في بطاقات "العفش" التي كان سيتم بها إعادة الشحنة التي تضم المشغولات الذهبية والمجوهرات المهربة من مطار الأقصر إلى مطار القاهرة.

وكان عاطف عثمان ومحمد مصطفى، ضابطا الأمن بمصر للطيران، اشتبها في محتويات 6 صناديق من الكرتون يجري شحنها على طائرة مصر للطيران في رحلتها من الأقصر إلى القاهرة بعد أن اكتشفا وجود تزوير في بطاقات العفش الخاصة بالصناديق. وتم إخطار شرطة أمن الموانئ وسلطات الجمارك التي شكلت لجنة مشتركة مع أمن مصر للطيران لفتح صناديق الكرتون الستة التي وجد بها بعد فتحها 180 كيلوغراما من الذهب، و300 قيراط من الألماس، وعشرة أقلام ذهب.

تبين أن صناديق الكرتون كانت قادمة على متن طائرة مصر للطيران من الكويت إلى الأقصر، وأن سائق الجرار نقل العفش من الطائرة ضمن بقية حقائب الركاب إلى سير صالة الوصول الدولي لكنه لم يفرغ الصناديق الستة على السير وعاد بها إلى طائرة مصر للطيران المتجهة إلى القاهرة بعد أن أعد بطاقات عفش.

وقامت الشرطة بإلقاء القبض على سائق جرار العفش وثلاثة آخرين من المتورطين، أحيلوا جميعا إلى النيابة التي قامت بالتحقيق معهم.

وكشف مصدر مسؤول بمطار القاهرة عن تمكن أصحاب الكميات المضبوطة من الذهب والألماس وهم علي إبراهيم والجميل ضياء، من مغادرة مطار الأقصر إلى مطار القاهرة وبعدها إلى مطار دبي على رحلة مصر للطيران.

مواضيع ممكن أن تعجبك