مطالبات بالافراج عن ناشطة ايرانية اطلقت حملة لخلع الججاب

منشور 11 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 04:36
الناشطة ياسمان أرياني
الناشطة ياسمان أرياني

يفرض قانون اللباس الذي دخل حيز التنفيذ في إيران بعد الثورة الإسلامية في 1979، على النساء الخروج محجبات وارتداء ثوب طويل واسع.

طالبت منظمة إيران الأربعاء بالإفراج عن الناشطة ياسمان أرياني، التي كانت أطلقت حملة لخلع الحجاب، لتضاف إلى الدعوات التي أطلقتها منظمات دولية مثل الأمم المتحدة.

واحتجزت ياسمان (24 عاما) بجانب ناشطتين آخرتين هما موجغان كيشافارز، ومنيرة عربشاهي، في أبريل الماضي، ثم اختفين قسريا من تسع إلى 14 يوما، ولم يتمكن من مقابلة محام خلال المرحلة الأولى من التحقيق بحسب خبراء الأمم المتحدة.

وحكمت السلطات الإيرانية على أرياني وعربشاهي بالسجن 16 عاما، فيما قضت بسجن كيشافارز بالسجن 23 عاما.

وفي بيان في أغسطس الماضي، دان خمسة مقررين خاصين للأمم المتحدة ورئيس مجموعة الامم المتحدة للعمل حول مسألة التمييز ضد المرأة "العقوبات الطويلة بالسجن" التي اتخذت في حق الناشطات الثلاث اللاتي "اعتقلن تعسفا لأنهن احتججن علنا ضد الارتداء الإلزامي للحجاب".

وتفيد معلومات متاحة لخبراء الأمم المتحدة منذ يناير 2018، ان 32 شخصا على الأقل قد أوقفوا وأن 10 آخرين على الأقل قد سجنوا لأنهم احتجوا على الارتداء الإلزامي للحجاب.

ويفرض قانون اللباس الذي دخل حيز التنفيذ في إيران بعد الثورة الإسلامية في 1979، على النساء الخروج محجبات وارتداء ثوب طويل واسع.
 


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك