مطرب سوري غنى لجيش الاسد وفر من الخدمة

منشور 31 كانون الثّاني / يناير 2019 - 07:30
"حسام جنيد" متزوج من الممثلة "إمارات رزق" ولديه طفل منها، وكان قد سماه "وطن"
"حسام جنيد" متزوج من الممثلة "إمارات رزق" ولديه طفل منها، وكان قد سماه "وطن"

انتشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي الموالية للنظام السوري، خبراً مفاده أن الفنان "حسام جنيد" والمعروف بولائه لنظام الأسد، قد هرب إلى دبي بالإمارات، وذلك بعد طلبه لخدمة الأحتياط في صفوف جيش النظام السوري,

وكان "حسام جنيد" قد قام في عام 2015 بتسجيل أغنية لجيش النظام السوري تحمل اسم " ياريتني عسكري"، إلا أنه لم يكن متوقعاً أن يحقق له النظام السوري هذه الأمنية، ويفرض عليه الخدمة العسكرية بعد كل الخدمات الإعلانية التي قدمها له "حسام جنيد". 

وتفيد مصادر أن سبب استدعاء "حسام جنيد" للخدمة الاحتياطية هو ردة فعل من أحد مسؤولي النظام السوري، على تصريحات زوجة "حسام جنيد"، والتي انتقدت النظام السوري وحكومته في الفترة الأخيرة.

حيث نشرت "إمارات رزق" عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورة طفلة صغيرة مفارقة للحياة وكتبت قائلةً: "انو انتو انتو المسؤولين عن تأمين احتياجات الشعب وينكون عميتو ما عندكون نظر ماعندكون احساس ما عندكون ضمير ماعندكون شرف.

لك لعمى بقلبكون استحو من قهر هالعالم استحو من حالكون استحو من هالعالم اللي ضلت جوا البلد كرمال ما تنهان ولا تنزل برا، خلص بكفي والله بكفي صارو لولاد يموتو قدام عيون اهالهون ومابأيدون شي يعملو.

ارحمو البلد ارحمو العالم ، الله لا يوفقكون، طفلة تموت من البرد، مافي مازوت مافي غاز مافي مافي مافي مافي الله يلعن عالزمن بسسسس".

وقد تحدثت بعدها أن هناك تقصير كبير من المسؤولين عن تأمين احتياجات الشعب، وطالبتهم أن يلبوا أساسيات الحياة لدى المواطن، وأن يخجلوا من أنفسهم، وأن لا يهينوا المواطنين الذين صمدوا كل هذه المدة ورفضوا الخروج من البلد من أجل غاز وكهرباء وماء.

وقالت مصادر إعلامية موالية للنظام السوري، أن جميع أسماء عناصر الاحتياط التي شطبت في العفو السابق، أعيد طلبها مجدداً، إلى جانب أسماء جديدة تطلب لأول مرة.

وذلك بعد أن رفعت وزارة الدفاع التابعة للنظام السوري سقف أعمار المطلوبين للخدمة الاحتياطية ضمن صفوفها، ليصل إلى مواليد عام 1976، وسط أنباء عن تجهيزها قوائم جديدة تضم قرابة 900 ألف مطلوب.

وكان قد صرح القاضي العسكري في النظام السوري المقدم "نوار بشير إبراهيم" أن الدعوات السابقة انتهت، والأسماء شطبت وسقطت الملاحقة القانونية عن المتخلفين، وستقوم إدارة التجنيد العامة التابعة للنظام بتوجيه دعوات جديدة وفق متطلبات المرحلة الحالية.

ولكن تفاجئ المواطنون بأن القوائم المشطوبة عادت مجدداً بعد أقل من شهر على المرسوم الذي أصدره رأس النظام بشار الأسد منذ ثلاثة أشهر.

حيث كان قد أصدر رأس النظام السوري بشار الأسد في تشرين الأول عام 2018 مرسوم عفو عن المتخلفين عن الالتحاق بالخدمة الإلزامية وإلغاء دعاوى الاحتياط للسوريين في الداخل والخارج.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك