مطلقة تلقي بنفسها من فوق جسر مصطحبة طفلها

منشور 28 شباط / فبراير 2010 - 07:03

تبحث فرق الغوص التابعة للشرطة في هونج كونج اليوم السبت عن صبي /7 سنوات/بعد أن قفزت به أمه من فوق جسر على ارتفاع 17 مترا من سطح البحر.

وعثر على جثة الأم المطلقة /38 عاما / بعد أن قفزت بابنها من فوق جسر تسينج يي المعلق الذي يربط بين هونج كونج و جزيرة لانتاو بعد ظهر أمس الجمعة.

وشاهد قائدو السيارات الذين تصادف مرورهم ، الأم وهي تقفز فوق سياج ومنه للبحر بعد أن مرت على مدرسة ابنها الابتدائية لتصطحبه معها.

وتم انتشال جثة الأم بعد وقت قصير ، غير أن جثة الصبي لم يعثر عليها ويعتقد أن التيار القوي حملها بعيدا.

وقال ناطق باسم الشرطة إنهم يتعاملون مع الحادث باعتباره جريمة قتل وانتحار وهي الأخيرة في سلسلة من قضايا قتل الآباء لأبنائهم شهدتها هونج كونج مؤخرا.

كانت فرق الشرطة تمكنت من إنقاذ فتاة/4 سنوات/باستخدام شبكة أمان من موت محقق بعد أن ألقت بها أمها من الطابق السابع لمجمع تجاري، غير أن الأم ألقت بنفسها لتلقى حتفها على الفور.

ويقول الخبراء إن حوادث قتل الأطفال المرتبطة بانتحار الاباء تزايدت في هونج كونج في الآونة الأخيرة حيث يعتقد الآباء أن ترك الأطفال دون عائل أكثر قسوة من قتلهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك