مطلق النار في فورت هود أثار موضوع قتل أميركيين مع إمام يمني

منشور 24 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 06:29

 أعلن الإمام الأميركي اليمني أنور العولاقي في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية ان الطبيب النفسي العسكري نضال حسن المتهم باطلاق النار في قاعدة فورت هود العسكرية (جنوب الولايات المتحدة) في تشرين الثاني/ نوفمبر، كان أثار معه العام 2008 موضوع قتل أميركيين.

وبثت القناة القطرية هذه المقابلة الأربعاء على موقعها الالكتروني باللغة العربية.

وأكد العولاقي انه ناقش مع نضال حسن عبر برقيات ولأكثر من عام ما إذا كان يحق للطبيب النفسي (38 عاما) قتل عسكريين أميركيين ومدنيين إسرائيليين.

ونضال حسن متهم بقتل 13 شخصا واصابة 42 اخرين في قاعدة فورت هود في الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر. وسيمثل أمام محكمة عسكرية.

وقال العولاقي إن الرسالة الاولى التي تلقيتها من نضال تعود الى 17 كانون الاول/ ديسمبر 2008، موضحا أن حسن بادر إلى الاتصال به. وأضاف كان يطرح أسئلة لمعرفة ما اذا كان قتل جنود وضباط أميركيين أمرا مشروعا.

والعلاقة بين الشخصين كانت موضع تحقيق، لكن هذه المقابلة تظهر أن الطبيب المتحدر من أصل فلسطيني كان يفكر منذ وقت طويل في مهاجمة زملائه في الجيش.

وأضاف العولاقي المولود في الولايات المتحدة والذي يقيم اليوم في اليمن انه التقى نضال حسن قبل تسعة أعوام في مركز الهجرة الاسلامي في واشنطن وأخذ يراسله بعد مغادرته الولايات المتحدة.

وتابع إن الرسالة الاولى تناولت القواعد التي تنطبق على جندي مسلم داخل الجيش الأميركي يقتل زملاءه الجنود. وفي مجموعة من الرسائل، شرح نضال وجهة نظره حيال قتل مدنيين إسرائيليين. كان يؤيد ذلك.

ورغم نفيه أن يكون اقترح على الطبيب تنفيذ الهجوم في فورت هود، أكد الإمام انه يؤيد هذه الأعمال، موضحا انها نتيجة أخطاء يرتكبها الجيش الإميركي منذ وقت طويل.

وقال العولاقي أيضا لقد اختار نضال هدفا عسكريا داخل الولايات المتحدة ولا شيء آخر، لم أجند نضال حسن والواقع أن أميركا هي التي جندته عبر جرائمها وظلمها، وهذا أمر ترفض أمريكا الاقرار به.

مواضيع ممكن أن تعجبك