معارك عنيفة في النجف ووزير الدفاع العراقي يمهل مقاتلي الصدر ساعات للاستسلام

منشور 18 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اندلع قتال عنيف في مدينة النجف الاشرف بعد قليل من اعلان وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان بان القوات الاميركية تستعد للمعركة الحاسمة ضد جيش المهدي فيما هددت جماعة مقربة من المرجع الشيعي بنسف انابيب النفط في البصرة. 

واندلع قتال عنيف بين القوات الاميركية وميليشيا شيعية في مدينة النجف العراقية يوم الاربعاء ونقلت قناة العربية التلفزيونية ان وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان الذي امهل عناصر جيش المهدي ساعات للاستسلام يتوقع "معركة حاسمة" يوم الاربعاء في المواجهة بين القوات الاميركية والمقاتلين الشيعة بمدينة النجف.  

وتاتي هذه الانباء فيما يقوم وفد منبثق عن المؤتمر الوطني العراقي بوساطة لانهاء الازمة في النجف. 

وافادت تقارير ان وزير الدفاع العراقي عقد اجتماعا مع رؤساء العشائر في محافظة النجف حيث اكد لهم بأن اجراءات عسكرية مشددة قد اتخذت لحسم الامور في النجف والقضاء على مسلحي جيش المهدي  

ودعا الشعلان رؤساء العشائر إلى عدم التدخل في القتال مباشرة إنما إقامة نقاط تفتيش في ضواحي النجف لمنع دخول متطوعين إليها مشيرا الى أن القوات العراقية هي التي ستتولى اقتحام مرقد الامام علي ويكون دور القوات الاميركية مساندا موضحا ان معركة النجف هذه ستكون مقدمة لتطهير جميع المدن العراقية من المظاهر المسلحة . 

مصرع عنصر من المارينز 

الى ذلك أعلن الجيش الاميركي اليوم الاربعاء ان احد جنود مشاة البحرية الاميركية "المارينز" قتل الثلاثاء خلال عملية لاحلال الامن والاستقرار في محافظة الانبار.وبمقتل هذا الجندي يرتفع الى 704 عدد العسكريين الاميركيين الذين قتلوا منذ بدء الحرب على العراق في اذار/مارس 2003 التي ادت الى سقوط نظام صدام حسين.  

من ناحية اخرى، قالت جماعة تدعي وجود صلات لها بالزعيم الشيعي مقتدى الصدر انها مسؤولة عن اضرام النار في بئر نفط بجنوب العراق وتوعدت بمهاجمة خط أنابيب النفط الرئيسي في جنوب البلاد اذا لم ترحل القوات الامريكية عن النجف.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك