معلمو الاردن يواصلون احتجاجاتهم مطالبين بإستقالة وزير التربية

منشور 21 آذار / مارس 2010 - 09:57

واصل معلمون في الأردن لليوم الرابع على التوالي احتجاجهم على تصريحات وزير التربية والتعليم إبراهيم بدران التي طالبهم فيها بالاهتمام بهندامهم ومظهرهم الشخصي.

وعلى الرغم من الاعتذار الذي قدمه الوزير على تصريحاته التي أدلى بها الأسبوع الماضي والتي قال انه أسيء فهمها إلا ان المعلمين رفضوا الاعتذار وطالبوا باستقالته.

واستمر الأحد توقف المعلمين في محافظات الجنوب لا سيما الكرك ومعان عن التدريس، برغم التحذيرات التي وجهتها الحكومة لهم بضرورة الالتزام بدوامهم في مدارسهم.

ومما زاد من غضب المعلمين التصريحات التي أدلى بها المتحدث الرسمي بإسم الحكومة نبيل الشريف والتي قال فيها إن الحكومة لن تسمح لهذه القلة القليلة من المعلمين ومن يحرضهم بالإساءة لسمعة التعليم والمعلمين في الأردن متخلين عن مسؤولياتهم إزاء أبنائنا الطلبة الذين وضعوا أمانة في أعناقهم ومتناسين مواد الدستور والقوانين الناظمة.

وشدد الشريف على أن الحكومة ستتخذ كل الإجراءات بحق من خالفوا نظام الخدمة المدنية في الأيام الماضية والذي يحظر بشكل واضح على الموظف العام المشاركة في أي إضراب أو اعتصام.

ووصف أعضاء في اللجنة التحضيرية لإحياء نقابة المعلمين تصريحات المتحدث بإسم الحكومة بـ(الإستفزازية).

وكان المعلمون في مدينة الكرك (جنوب عمان) نظموا السبت مهرجانا شارك به ما يزيد عن ثلاثة آلاف معلم، أكدوا خلاله أن إضرابهم سيستمر حتى استقالة وزير التربية والتعليم، كما جددوا المطالبة بإنشاء نقابة للمعلمين في الأردن.

مواضيع ممكن أن تعجبك