مفاوضات الصحراء الغربية تتجه لبناء المزيد من الثقة

منشور 22 آذار / مارس 2019 - 04:08
عقد في جنيف يومي 21 و22 مارس الجاري اللقاء الثاني للطاولة المستديرة حول الصحراء الغربية
عقد في جنيف يومي 21 و22 مارس الجاري اللقاء الثاني للطاولة المستديرة حول الصحراء الغربية

اتفقت وفود المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا المشاركة في المفاوضات حول قضية الصحراء الغربية على ضرورة بناء المزيد من الثقة.

وجاء في البيان الختامي للقاء الطاولة المستديرة في جنيف حول قضية الصحراء، الذي تلاه المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية هورست كوهلر، اليوم الجمعة، أن الأطراف "التزمت بمواصلة المشاركة في العملية بشكل جاد ومحترم. واتفقت الوفود على ضرورة بناء المزيد من الثقة".

وأشير في البيان إلى أن الوفود عقدت "مناقشات معمقة حول كيفية التوصل إلى حل سياسي مقبول للطرفين لمسألة الصحراء الغربية يكون واقعيا وعمليا ومستداما وعلى أساس من التوافق وعادلا ودائما من شأنه أن يكفل حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2440".

وفيما يلي نص البيان الكامل:

بدعوة من المبعوث الشخصي للامين العام للصحراء الغربية الرئيس الالماني الاسبق هورست كوهلر، اجتمع كل من المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا من اجل لقاء طاولة مستديرة ثانية في 21 و22 مارس 2019 بالقرب من جنيف وذلك بموجب قرار مجلس الامن 2440 وتناقشت الوفود بلطف وصراحة، في جو مطبع بالاحترام المتبادل.
ورحبت الوفود بالدفعة الجديدة التي انشأها لقاء الطاولة المستديرة الاول في ديسمبر العام الماضي والتزمت في مواصلة المشاركة في العملية بشكل جاد ومحترم وقد اتفقت الوفود على ضرورة بناء المزيد من الثقة.
وقد عقدت الوفود مناقشات معمقة حول كيفية التوصل الى حل سياسي مقبول للطرفين لمسألة الصحراء الغربية يكون واقعيا وعمليا ومستداما وعلى اساس من التوافق وعادلا ودائما من شانه ان يكفل حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية بموجب قرار مجلس الامن 2440 (2018) وفي هذا الصدد اتفقت الوفود على مواصلة النقاش من اجل تحديد عناصر التقارب.
وقد ساد اجماع ان منطقة المغرب العربي باكملها ستستفيد بشكل هائل من حل مسالة الصحراء الغربية كما ان الوفود اقرت ايضا بان هناك مسؤولية خاصة تقع على عاتق المنطقة من اجل الاسهام في سبيل التوصل الى حل دائم.
ورحبت الوفود بنية المبعوث الشخصي دعوتهم للالتقاء مجددا بنفس الصيغة.

يذكر أنه عقد في جنيف يومي 21 و22 مارس الجاري اللقاء الثاني للطاولة المستديرة حول الصحراء الغربية بمشاركة الوفود الأربعة، وذلك تطويرا لنتائج اللقاء الأول الذي عقد في ديسمبر الماضي.

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك