مفوضية اللاجئين: 28 غرق و38 مفقود قبالة سواحل اليمن

منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 12:27
قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة يوم الثلاثاء ان 66 شخصا غرقوا في خليج عدن وهم يحاولون العبور من الصومال الى اليمن في مطلع الاسبوع.

وقال رود ريدموند المتحدث باسم المفوضية ان بعض الركاب الذين تكدسوا في زوارق المهربين تعرضوا للضرب وأجبر كثيرون على النزول في عرض البحر قبالة سواحل اليمن.

وصرح ريدموند بأنه من بين 244 لاجئا غير شرعيين غالبيتهم من الصومال واثيوبيا تأكد غرق 28 وفقد 38 اخرين بعد رحلة يومي السبت والاحد.

ويقارب الرقم الاجمالي للاجئين الذين يسعون الى الوصول الى اليمن وهو بوابة لمنطقة الشرق الاوسط الرقم الاجمالي لعام 2006 لكن عدد اللاجئين غير الشرعيين الذين لقوا حتفهم العام الحالي كان أكبر.

وفي عام 2006 تحدثت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عن 330 حالة وفاة في مثل هذه الرحلات مع فقد 300 يعتقد انهم في عداد الموتى بينما مات العام الحالي ما لا يقل عن 439 شخصا بالاضافة الى 489 اخرين يخشى انهم لقوا حتفهم.

وقال ريدموند للصحفيين حين سئل عن سبب تزايد عدد القتلى "لان أعدادا كبيرة من الناس تستقل زوارق قليلة."

وصرح بأن حالة اليأس التي تتملك كثير من الصوماليين والاثيوبيين وأيضا مهاجرين غير شرعيين من كينيا واوغندا وتنزانيا تجعلهم أكثر استعدادا للمغامرة بارواحهم في رحلة خليج عدن رغم المخاطر التي تحيق بها.

وقال ريدموند انه في الوقت نفسه يعامل المهربون الركاب بازدراء زائد.

وأضاف "كل عام يزدادون شرا وقساوة فيما يفعلونه بالناس."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك