مقاطع احباحية على شاشة مدرسة مصرية

منشور 22 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 - 07:20
«تعليم بني سويف» توضح حقيقة الفيديو الإباحي المتداول داخل مدرسة ثانوي
«تعليم بني سويف» توضح حقيقة الفيديو الإباحي المتداول داخل مدرسة ثانوي

كشف نائب وزير التربية والتعليم المصري رضا حجازي، عن تحرك عاجل بشأن مشاهدة طلاب إحدى المدارس ببني سويف، لأفلام إباحية على شاشات المدرسة.

لكن سهام يوسف، وكيل وزارة التربية والتعليم، قالت  إن واقعة قيام طلاب مدرسة ببني سويف بمشاهدة أفلام إباحية على شاشات الفصل مفبركة ولا أساس لها من الصحة نهائيا.

وأضاف حجازي أنه تم تحويل الموضوع لوكيلة وزارة التربية والتعليم ببني سويف، سهام يوسف، للتحقيق في الواقعة، ومن المقرر أن يكون التحقيق اليوم الخميس.

وحذر نائب وزير التربية والتعليم من تكرار تلك المشاهد، وضرورة تشديد الرقابة على الشاشات الإلكترونية لعدم تكرارها، مؤكدا أنها ليست ظاهرة وقليلة.

وأوضحت يوسف أن الشاشات التفاعلية الموجودة في المدارس مؤمنة ولها «كلمة سر»، كما أنه تم حذف أي مستندات عليها قبل عملها، مشيرة إلى أنه ممنوع أن تكون أي أجهزة مفتوحة إلا بـ«كلمة السر»، مضيفة أن «كلمة السر» مع 5 معلمين فقط يقومون بفتح الشاشاة التفاعلية في الفصل أثناء المادة التي يقومون بتدريسها للطلاب، وبعد انتهاء الحصة يدخل مدرس اللغة الانجليزية بـ«كلمة سر» مختلفة.

وأشارت إلى أن نائب وزير التعليم، أرسل للتحقق من الواقعة وقامت لجنة من مديرية التعليم بالمرور على 20 فصلا في مدرسة اهناسيا الثانوية، وتبين عدم صحة الواقعة لأن كل معلم معه «كلمة سر» للشاشة التفاعية مختلف عن الاخر، ولا يوجد واقعة .

وقالت: «الواقعة مفتعلة والشاشات التفاعلية موجودة في الاسواق يمكن ان اقوم بشرائها من أي مكان واختلق واقعة لضرب العملية التعلمية في وقت احنا داخلين على انتخابات وعام دراسى جديد.. ووزير التعليم تم تكريمه من اليونسيف باعتباره أحسن وزير على مستوى العالم وبدء عام دراسى قوى في ظل جائحة كورونا ولم تستطع دولة عظمى أن تقوم بإعادة الدراسة بها كما فعلنا في مصر».

وتابعت: «هناك حرب ممنهجة ضد الوزير وضد وزارة التعليم، ونجد أخبارا تتداول عن 3 محافظات لم تستلم الكتب والادعاء بأن المنظومة الجديدة فاشلة، وانتهاء بأن الشاشات التفاعلية عليها فيديوهات مسيئة.. وهذا كله لا أساس له من الصحة وكل ذلك محاولة لهدم التعليم في مصر».

وأضافت: «أقسم بالله لا نتهاون في الأخطاء ولو فيه حاجة حصلت مثل ذلك أنا (هعلقهم)، وكثيرا ما نتابع الأخطاء في المدارس ويتم مجازاة المخطئ ولا يمكن أن نتستر على أي خطأ».

وفي وقت سابق، نشر موقع "القاهرة 24" المحلي مقطع فيديو لعدد من طلاب الثانوية العامة، أثناء مشاهدتهم لمقاطع إباحية، على الشاشات الإلكترونية، الخاصة بمنظومة التعليم الإلكتروني.

وحدثت تلك الواقعة في مدرسة إهناسيا الثانوية بنين، والتابعة لمركز إهناسيا بمحافظة بني سويف.

وأعرب عدد من أولياء الأمور عن استيائهم الشديد من الواقعة، مشيرين إلى أن تلك المدرسة خرجت العديد من الشباب الذين خدموا البلد في مجالاتهم.


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك